أبناء الجنوب بستهدفون فوزا مريحا قبل موقعة الإياب

شبيبة الساورة / سبورتينغ غانوا

يعود فريق شبيبة الساورة إلى أجواء المنافسة القارية مجددا بعد غيابه عنها الموسم الفارط، حيث يخوض وصيف البطولة الوطنية الموسم الفارط أولى مواجهاته في النسخة الحالية من رابطة أبطال إفريقيا اليوم في مواجهة نادي سبورتينغ غانوا الإيفواري ضمن مباراة ذهاب الدور التمهيدي التي يحتضنها ملعب 20 أوت 1955 ببشار، وهي المباراة التي يعول لاعبو الشبيبة تحقيق فوزا مريحا قبل التنقل إلى كوت ديفوار لخوض مقابلة الإياب يدخل أشبال المدرب نبيل نغيز أرضية الميدان بحثا عن الفوز بالأداء والنتيجة خاصة وأنهم يستفيدون من عاملي الأرض والجمهور الأمر الذي يعمل الفريق على استغلاله قصد تسجيل فوز مريح على أرضهم يجعلهم قادرون على الاحتفاظ بحظوظهم كاملة في بلوغ الدور السادس عشر، خاصة وأن التشكيلة تعول على تجاوز المشاركة الأولى المخيبة والتي كانت في العام 2016 عندما أقصيت من الدور التمهيدي، وبالتالي فإن الفرصة تتجدد اليوم من  خلال مواجهة الفريق الإيفواري واللعب بقوة أمامه قصد ضمان الحصول على تأشيرة التأهل ومواصلة المغامرة القارية.

ويعول الطاقم الفني الاستثمار في العودة القوية لتشكيلة نسور الجنوب بالبطولة الوطنية أين حقق الفريق قفزة قوية في آخر ست مواجهات من المنافسة المحلية ولم يسقط في فخ الهزيمة، من أجل رفع المعنويات والدخول بقوة المستطيل الأخضر لتحقيق الأفضل والذي لن يكون سوى عبر الإطاحة بالمنافس والفوز عليه، وسوف تعرف التشكيلة تواجد التعداد مكتملا ما عدا غياب لاعب واحد ويتعلق الأمر باللاعب لحمري الذي يعاني من الإصابة ويكتفي بالتدرب في قاعة تقوية العضلات.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك