أحزاب سياسية تستفيق من سباتها تباشر حملة لجمع المرشحين تحضيرا للاستحقاقات المقبلة

بعد الإعلان عن مسودة قانون الانتخابات استعدادا لتغيير المجالس المنتخبة

 باشرت العديد من الأحزاب السياسية خلال الاسبوع الحالي  في جمع اطاراتها ومنتخبيها ، وفتح مكاتبها البلدية   وازالة أعشاش العنكبوت والغبار عنها استعداد  لاعداد القوائم الانتخابية  للاستحقاقات المقبلة ، حيث بدأت الأحزاب  تستفيق من سباتها  وبعضها  اصبح يتسول  مناضلين لضمان  ملأ القوائم  الانتخابية.

ولعل أول الاحزاب الذي باشر دوريته نحو الغرب هو حزب  الافنا  لموسى تواتي الذي بدأ في جمع  قاعدته النضالية   وإقامة اجتماعات  ولائية للمنتخبين وإطارات الحزب في  الولايات في انتظار قيام رئيس الحزب بدورية للاطلاع على الأوضاع  والوقوف على التحضيرات  للانتخابات المقبلة ،  من جانب اخر  باشرت حركة مجتمع السلم في تكثيف نشاطاتها والقيام بالدورات لفائدة  إطاراتها بغية  الوقوف  على أخر الاستعدادات لخض غمار الاستحقاقات المقبلة ، في حين راحت الجبهة الوطنية للحريات “الافنال”  تتسول  مرشحين في قوائمها  في رسالة لرئيسها محمد زروقي الذي  أعلن على حسابه على  موقع الفايسبوك أن  حزبه في حاجة  ماسة  الى مرشحين وراح يؤكد انه معفى من  جمع التوقيعات ويملك منتخبين وغير ذلك  من المزايا ، من جهة اخرى  باشرت حركة الانفتاح  في تاسيس مكاتبا لها على مستوى الغرب الجزائري  ومباشرة  جمع العدة للانتخابات ونفس الوضع  اطلقه حزب جيل الجدديد الذي عاد الى الغرب بعد غياب دام عدة سنوات  في انتظار ما ستسفر عنه الايام المقبلة في ظل سبات الغريمين  الارندي والافلان.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك