أخطر قواعد الإمارات

بقلم وداد الحاج

تذكر تقارير بما فعله أبناء زايد في جزيرة ميون والتي تتواجد فيها  أخطر قواعد الإمارات في البحر الأحمر، فالجزيرة التي هجّرت القوات الإماراتية مواطنيها ومنحت الجنسية الإماراتية (86 عائلة)، تحوي قاعدة أكبر وأوسع للإمارات في فوهة مضيق باب المندب.

توحي القراءة المتأنية في تطورات الدور الاماراتي في كثير من الساحات أنها تراهن على سلاح المرتزقة بتوظيف جهود

شركة بلاك ووترالأمريكية وليس مستبعدا أبدا أن تكون أبوظبي قد أوعزت للمخزن المغربي بامكانية توظيف خدمات المرتزقة في صد مقاومة الشعب الصحراوي وتوجيه عمل التنظيمات الإرهابية بما يتواءم مع قائمة المصالح الاستراتجية المطلوب تحقيقها من طرف أجهزة مخابرات دولية تستهدف وضع يدها على منابع الطاقة و كل الثروات المنجمية في منطقة شمال إفريقيا و بطبيعة الحال لن يتأتى ذلك دون إلهاء جيوش المنطقة في حرب استنزاف طويلة الأمد.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك