أشبال بلماضي يؤكدون الاستفاقة بسداسية

عادلوا رقم فرنسا ويطمحون للالتحاق بالأرجنتين

عيشة ق.

يواصل المنتخب الوطني مغامرته في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر بنجاح، أين استعادت التشكيلة الوطنية طعم الانتصارات مجددا وكسبت الثقة عقب التعثر الذي سجلته في الجولة المنصرمة أمام بوركينافاسو على ملعب مراكش بالمغرب واكتفت حينها بالتعادل، حيث نجح أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي في تحقيق الفوز الثاني على التوالي امام النيجر بنتيجة عريضة ضمن الجولة الثالثة من تصفيات المونديال، أين سجلوا سداسية لهدف عقب انتصار الجولة الافتتاحية أمام جيبوتي بثمانية دون رد تمكن رفقاء اللاعب عبد القادر بدران من تحقيق فوز عريض رغم الظروف الصعبة التي خاضوا خلالها المقابلة وذلك على أرضية ملعب غير صالحة للعب، في ظل الفراغات التي ميزتها في وجود مناطق دون عشب تكسوها الرمال، جعلت اللاعبين ينتقدون وضعيتها بشكل لافت يتقدمهم الثنائي محرز وسليماني، أين بدا اللاعبون غير قادرين على تطبيق طريقتهم في اللعب خلال المرحلة الأولى من اللقاء واجهتهم خلال مشاكل في الوصول غلى مرمى المنافس، تمكن خلالها لاعبو المدرب الفرنسي كفالي من السيطرة وساعدتهم الظروف أفضل، قبل الانتفاضة في الشوط الثاني.

ورغم أن الخضر أنهوا الشوط الأول متقدمين في النتيجة بهدف محرز، قبل أن يصبحوا ثنائية لهدف بعد مرور 50 دقيقة على انطلاق اللقاء، إلا أن التغييرات التي أحدثها بلماضي بإقحام الثنائي بلايلي وسليماني قلبت الموازين واستعاد الخط الأمامي للخضر النجاعة من خلال تحويل الخطر إلى مرمى النيجر وتمكن على إثره الهجوم من توقيع رباعية أخرى، سمحت لهم بتصدر أفضل خط هجوم بعد ثلاث جولات من تصفيات كأس العالم لقارة إفريقيا بمجموع 15 هدفا، وثالث أفضل خط دفاع خلف تونس وكوت ديفوار.

سمح الانتصار المسجل للخضر أمام النيجر بمواصلة سلسلة اللقاءات دون هزيمة وبلوغ المقابلة 30 والتي سمحت للجزائر بعدم تلقي الخسارة على ثلاثة أعوام كاملة، وعادلوا على إثرها رقم المنتخب الفرنسي، الذية يتقاسمون معه المركز الرابع لأفضل سلسلة لقاءات دون هزيمة على التوالي، أين يتحول اهتمام التشكيلة الوطنية نحو تجاوز فرنسا ومعادلة رقم الأرجنتين التي تملك سلسلة 31 لقاء في المركز الثالث، والاقتراب بالتالي من رقم منتخبي اسبانيا والبرازيل بمجموع 35 مباراة، وإيطاليا صاحبة أطول سلسلة دون هزيمة بمجموع 37 والتي توقفت الأربعاء الفارط أمام اسبانيا بخسارة نصف نهائي كأس الأمم الأوروبية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك