أصحاب مصانع تركيب السيارات في الجزائر يضغطون على الحكومة!

دعا لفتح باب استيراد السيارات أقل من 3 سنوات، نباش:

تهم رئيس جمعية وكلاء السيارات يوسف نباش، خلال حلوله ضيفا على منتدى “الوسط”، أصحاب مصانع تركيب السيارات بالضغط على الحكومة من أجل استمرار الوضع على ما هو عليه اليوم، بدل الاتجاه نحو الاستثمار الجاد في المجال بداية من قطع غيار السيارات وصولا للتركيب الفعلي الذي من شأنه نقل التكنولوجيا وتوطينها بالجزائر، وبلغ به التصعيد حد تسمية المصانع بورشات التركيب، قائلا أنها لا تملك أساسيات المصانع كونها تستورد كل القطع مجهزة وحتى التركيب يقتصر على بعض القطع البسيطة.


وواصل تصعيده بالتأكيد أن الحكومة في حالة استمرار الرضوخ لمطالبهم فستكون قد فضلت مجموعة على الشعب، داعيا بشدة لضرورة فتح باب استيراد السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات، رادا على التخوفات من التلاعبات والغش بأن عصر البطاقة الرمادية المزورة قد ولى بعد إتاحة الأنظمة الرقمية على مستوى مواقع مصانع السيارات، حيث أن مجرد إدراج الرقم التسلسلي سيكشف عن كل تفاصيل السيارة: متى صنعت، وتاريخ إخراجها من المصنع، قوتها، وهنا يتم التأكد من سلامتها أو تسجيل مخالفة على صاحبها إن تم التلاعب، وهو ما سيكبح أي محاولات عقبها، إن تم التطبيق بصرامة وإعطاء السوق حقها بدل الضغط على الجمارك أو أية مصلحة من أجل غض الطرف عن جهات بعينها.

سارة بومعزة 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك