أكد أن 52 بالمائة من القضايا المطروحة امام المجلس تخص الصفقات العمومية

مجلس الدولة يطالب باحترام القانون في ابرام الصفقات العمومية لضمان النتائج.

كشف مجلس الدولة في بيان له على لسان رئيستة السيدة فريدة بن يحيى، الى ضرورة التقيد بقوانين الصفقات العمومية واحترام القانون في ابرامها لضمان الوصول الى النتيجة وتفاذي الصراعات مؤكدا أن تتبع إحصائيات القضايا المطروحة على مجلس الدولة كشفت ان منازعات الصفقات العمومية قبل وبعد التعاقد لا تبعث بالارتياح بفعل كثرة القضايا المطروحة التي تشكل حوالي 52 بالمائة المسجلة يتعلق بالصفقات العمومية وهو رقم هام يبين مدى فشل الدولة الجزائرية في معالجة المشكل
وأشارمجلس الدولة في هذا الصدد، إلى ضرورة المساهمة في تشخيص الإشكاليات بكل موضوعية واستحداث التنويع، من منطلق الاهداف المرجوة وتفادي استعمال الذاتية ، وذلك من خلال بسط المشروع للذهاب إلى الإشكال واقتراح الحلول البناءة من التقدير الحقيقي لضمان نجاعة الصفقات العمومية وتفاذي الاخطاء التي تكلف خزينة الدولة الكثير من الاموال والوقت ، هذا وكشف بيان مجلس الدولة ان اغلب الصفقات المسجل بشأنها قضايا جاءت مخالفة لقانون التعاقد والصفقات العمومية ، كما ان اغلبها لم ينجح .
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك