ألمانيا ..رفع تدريجي للقيود الصحية

وافقت المستشارة أنغيلا ميركل بتخفيف تدريجي لتدابير الإغلاق المفروضة لمكافحة كوفيد-19 في ألمانيا في مواجهة الاستياء العام.

وحسب ما كشفت عنه اذاعة مونت كارلو الدولية فانه أظهر استطلاع حديث للرأي أن التدابير الصحية المعمول بها منذ نهاية عام 2020، لا يدعمها الآن سوى ثلث الألمان مقابل الثلثين في أوائل يناير 2021 فيما يتزايد السخط داخل الحكومة قبل سبعة أشهر من الانتخابات التشريعية.
وسيتم السماح ابتداءا من الثامن من مارس أن يجتمع أناس من منزلين مختلفين في لقاءات خاصة، شرط أن لا يتجاوز عدد المجتمعين خمسة أشخاص.

لكنّ هذا التخفيف لا يعني أنّ دورة الحياة ستعود إلى طبيعتها إذ إنّ غالبية القيود السارية تمّ تمديد العمل بها إلى 28 مارس 2021 على الأقلّ، وذلك للحدّ من ارتفاع أعداد الإصابات الجديدة بالفيروس ولا سيّما النسخة البريطانية المتحوّرة منه والتي تمثّل حاليا 46% من الإصابات.
وقالت ميركل عقب اجتماع حول الاستراتيجية الوطنية لمكافحة كوفيد-19 إنّ المتاجر غير الأساسية والمتاحف وحدائق الحيوان والحدائق النباتية والمواقع التذكارية ستعيد فتح أبوابها في غضون الأسابيع المقبلة إذا ظلّ معدّل الإصابات بالفيروس أقلّ من مئة لكل مئة ألف نسمة خلال أسبوع، مؤكّدة أنّه بهذه الخطة المكوّنة من خمس مراحل فإنّ ألمانيا تدخل “مرحلة جديدة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك