أمريكا أصبحت خصما وليست وسيط سلام

السفير الفلسطيني بالجزائر لؤي عيسى

قال سفير دولة فلسطين بالجزائر لؤي عيسى أن الولايات المتحدة أصبحت خصما و فقدت دورها كوسيط نزيه .

وقال لؤي عيسى في منتدى جريدة الوسط أمس أن الولايات المتحدة انسحبت من عدة هيئات ومنظمات دولية مثل لجنة حقوق الإنسان، ومنظمة اليونسكو، معتبرة محكمة العدل الدولية بأنها غير شرعية، لمجرد أن القيادة الفلسطينية تقدمت بشكوى ضد الكيان الصهيوني مضيفا أن الولايات المتحدة قامت بتهديد دول العالم بشكل سافر وعلني، وأعلنت عن نيتها وقف المساعدات المالية عن أي دولة تقوم بالتصويت لصالح فلسطين في الهيئات الدولية لكن فلسطين لازالت صامدة وكسبت مساندة الدول بالرغم من ضغط أمريكا

و اعتبر السفير الفلسطيني مشروع صفقة القرن هي وعد بلفور الثاني الذي لن يمر كما مر الوعد الأول، فهذا يعني أن القيادة الفلسطينية كشفت للجميع المخطط المعد للمنطقة إضافة لكشفها زيف وانحياز الولايات المتحدة

وكانت إدارة ترامب اتخذت ثمانية إجراءات خلال عشرة أشهر ضد الفلسطينيين شعبا وقيادة أبرزها اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها ومن ثم وقف دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا تمهيدا لشطب حقهم في العودة وصولا إلى قطع المساعدات عن مستشفيات القدس المحتلة ناهيك عن الطرح الأميركي بإنشاء كونفدرالية مع الأردن دون تأييد قيام دولة فلسطينية و تنفيذ قرار إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية .

ودعا سفير فلسطين  الفصائل الفلسطينية للوحدة لمواجهة الضغوطات قائلا إن الوحدة الوطنية هي الطريق الوحيد للانتصار في نضالنا، ويجب أن نثق في النصر، فلو فقدنا مبدأ أن حتمية النصر هي الأساس ضاعت قضيتنا وتابع “لدينا شعبا تتلمذ على يد الثورتين الفلسطينية والجزائرية ولن يستطيع أحد أن يجعله يحيد عن البوصلة، فثورتنا لها هدف واحد هو تحرير فلسطين وعاصمتنا القدس بآلياتنا المختلفة وأضاف: “نحن في أرضنا ووطننا ولن يستطيع أحد أن يزحزحنا عن ذرة رمل كما قال الرئيس أبو مازن، ومنظمة التحرير تمثل الهوية الفلسطينية ولن نقبل المساس بها“.

وأشار السفير الفلسطيني إلى أن الكيان الصهيوني يعمل على إسقاط الدولة الفلسطينية المستقلة، ومنظمة التحرير الفلسطينية وحق العودة والهوية الفلسطينية إضافة إلى استمرار الانقسام وجعل غزة جزءا من صفقة القرن داعيا توحيد الصف الفلسطيني عاجلا، لأن المسألة لم تعد الآن مرتبطة بالسلطة بل ببقاء فلسطين،  كما جدد تمسك الحكومة الفلسطينية بالنضال السلمي عبر الاحتجاجات السلمية، وعبر منابر الدفاع عن شعبها في الأمم المتحدة”من جهة أخرى أشاد لؤي عيسى  بمساندة الجزائر للقضية الفلسطينية في مختلف المناسبات و احتفالها بالذكرى الثلاثون لقيام دولة فلسطين وسع الأمر المتشعب الذي يشهده العالم وكذا  إيصال اهتمامات الشعب الفلسطيني الصامد في مختلف المحافل الدولية

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك