إجراء أوّل عملية جراحية “أم الدم للشريان تحت الترقوة” بالشلف

نجح فريق من الجراحين بمستشفى “الأخوات باج” بالشلف، بحر هذا الأسبوع، في إجراء أوّل مرة عملية جراحية لأم الدم للشريان تحت الترقوة، التي تعدّ من العمليات المعقدة في مجال جراحة الشرايين، حسبما علم اليوم الخميس لدى الطاقم الطبي لذات المستشفى.

وأكّد الطبيب المتخصص في جراحة الشرايين، يوسف عشيرة يعقوب، نجاح الطاقم الطبي في إجراء أوّل عملية جراحية لما يصطلح عليه بـ “أم الدم للشريان تحت الترقوة لمتلازمة التضيق الصدري العضدي” لمريضة في السبعينيات من العمر.

واستنادًا لذات المختص تعاني هذه الحالة النادرة من “تشوه خلقي يتمثل في وجود ضلع زائد على مستوى الرقبة، ممّا يؤدي إلى الضغط على الشريان والوريد الترقوي وأعصاب الرقبة، والتسبب في آلام حادة على مستوى الرقبة والطرف العلوي الأيمن، استدعت التدخل الجراحي”.

وأضاف يوسف عشيرة، أنّ هذه العملية التي تعتبر الأولى من نوعها في مجال جراحة الشرايين بالشلف “جدّ معقدة وتتطلب الخبرة والدقة في التعامل مع الشرايين والأوردة في منطقة حساسة مسؤولة على حركة الطرف العلوي والرقبة”.

وعلى مدار سبع ساعات ونصف قام الفريق الطبي بإحداث شق على مستوى الصدر وتحت العنق وإزالة الضلع الزائد، كما تمّ استبدال الشريان بآخر اصطناعي بعدما تمّ إزالة انتفاخ الشريان تحت الترقوة، لتكلّل هذه العملية بالنجاح وتستيقظ المريضة في حالة جيدة.

والجدير بالذكر، أنّ مصلحة جراحة الشرايين قامت منذ بداية السنة الجارية بإجراء 70 عملية معقدة في هذا المجال، على غرار عمليات أم الدم الأبهرية وأم الدم لشرايين الأطراف السفلية وعمليات القسطرة الشريانية، فيما أصبحت هذه المصلحة قطبًا جراحيًا يقصده المرضى من ولايات مجاورة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك