إرسالية مستعجلة من وزارة التضامن للتكفل بالمتشردين

تزامنا مع موجة البرد

 دعت وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة في إرسالية أمضاها الأمين العام للوزارة تحت طابع الإلزام بضرورة تسخير كل الإمكانيات التي يحوزها القطاع على المستوى المحلي للتكفل الأمثل بالأشخاص بدون مأوى، خاصة في الظروف المناخية الصعبة التي تشهدها البلاد، مشيرة إلى أن هذه المهمة تبقى من مهام الوزارة مهما كانت الظروف.

وأبرزت الإرسالية أن الأمين العام كان قد طلب من المدراء الولائيين بالتنسيق بين مختلف المصالح والهيئات المحلية من أجل إيجاد وتهيئة فضاءات أخرى تستجيب لمتطلبات هذه الفئة بالاتصال مع البلديات والهلال الأحمر الجزائري ومصالح الحماية المدينة والأمن والصحة والكشافة الإسلامية، وتوفير فضاءات ملائمة لهذه الفئة.

وشددت الإرسالية على ضرورة فتح مؤسسات القطاع لإيواء المتشردين، وذلك بتخصيص أجنحة على مستوى مؤسساتنا تجهيزها بالأفرشة والأغطية وأجهزة التدفئة، إضافة إلى تسخير فرقتنا الطبية والنفسية والاجتماعية لتقديم التكفل الطبي والنفسي والاجتماعي اللازم لهم ودراسة حالاتهم وإمكانية التكفل بهم ضمن آليات القطاع، وختمت الإرسالية بتوجيه دعوة للمدراء الولائيين بالمتابعة الشخصية لهذه التعليمة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك