إصرار على استمرار الحراك ..ومطالب بضمانات أكبر لنزاهة للرئاسيات 

الجمعة 33 للحراك

جدد المتظاهرون في حراكهم 33 رفضهم للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل في ظل الحكومة الحالية، معتبرين ذلك إعادة رسكلة للنظام السابق .

 عبر المتظاهرون الأمس في مسيرتهم السلمية الجمعة 33 عن إصرارهم على مواصلة حراكهم في ظل استمرار ممارسة السلطة لسياسة الصمت و التجاهل للمطالب المطروحة منذ 22 فيفري الماضي ، مجددين رفضهم الاستحقاق الرئاسي المزمع إجراؤه في تاريخ 12 ديسمبر المقبل. 

وشدد  المتظاهرون في مسيرة أمس، على رفضهم لتمسك السلطة بتنظيم انتخابات رئاسية، داعين إلى رحيل الباءات الثلاث وكل وجوه النظام، في حين نددوا بإصرار السلطة بتنظيم انتخابات مرفوضة شعبيا، حيث شهدت شوارع العاصمة توافد أعداد كبيرة من المتظاهرين الذين رفعوا شعارات سياسية معارضة لإجراء الانتخابات الرئاسية في الظروف الحالية، وكذلك طعنوا في مخرجات لجنة الحوار والوساطة التي يقودها كريم يونس.

وأكدوا المتظاهرين على ضرورة الاستجابة لمطالب الحراك الذي خرج منذ جمعة 22 فيفري المنصرم ورفع مطالب شرعية في مقدمتها رحيل كل رموز النظام، رافضين تنظيم انتخابات رئاسية تحت إشراف رموز النظام. 

 

جزائر حرة ديمقراطية..” تدوي في شوارع العاصمة

 

ورفع المتظاهرون في الجمعة العديد من اللافتات،” ما كنش انتخابات يا العصابات”، “مطالبين برحيل النظام و جميع وجوهه ” تحت لافتات يتنحاو قاع” ، كما تم رفع العديد من اللافتات ” المسيرة سلمية لا لا الانتخابات مع المنظومة القديمة ” ، ” لالا لإنتخابات  ذهاب كل رموز العصابة نعم لبناء جمهورية ثانية الجزائر حرة مستقلة “،” دولة مدنية ديمقراطية في إطار المبادئ النوفمبرية، ” أعطيني حريتي”، ” احنا شعب واحد ميفرقنا حتى واحد”، ” معا نربحهم قاع ، “جزائر حرة ديمقراطية..” تدوي في شوارع العاصمة. وكذا أهازيج “ماكنش الفوط والله ما نديرو وبدوي وبن صالح لازم يطيرو” كانت حاضرة بقوة لإعلان رفض المشاركين التوجه للصناديق. كما عرفت المسيرات رفع أعلام وطنية كبيرة حملت أرقام الولايات ورفع شعار “خاوة خاوة” و “دولة مدنية”.

طالب المتظاهرون بضمانات أكبر بخصوص نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة،حيث طالبو بضمانات أكبر بخصوص نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة، وخرج المتظاهرون إلى شوارع العاصمة مرددين هتافات “هذا الشعب هو القائد”، رافعين أعلام الجزائر، “بلاد بلادنا ونديرو راينا”.. تعد لتدوي في مسيرة الحراك.

 

1 Comment
  1. cialis online says

    Yesterday, while I was at work, my cousin stole my iphone and tested to see if it can survive a 40 foot drop, just so she can be a youtube sensation.
    My apple ipad is now destroyed and she has 83 views.

    I know this is entirely off topic but I had to share it with
    someone!

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك