إطلاق سراح الصحفي عدلان ملاح

خلال جلسة الاستئناف التي جرت بمجلس قضاء العاصمة

أكثر من 50 محامي يدافعون عن الصحفي ملاح

أطلق مجلس قضاء العاصمة أمس سراح الصحفي عدلان ملاح، و ذلك خلال جلسة استئناف في الحكم الصادر عن محكمة باينام و القاضي بسجن الصحفي ملاح بعام حبس نافذ.

وقد أصدر أمس القاضي عمراني عبد النور رئيس الجلسة و بحضور أزيد من 50محامي من هيئة الدفاع حكما بتخفيف عقوبة عام حبس الصادرة عن محكمة باينام إلى 6أشهر موقوفة النفاذ ، وبالتالي اطلاق سراح الصحفي عدلان ملاح ، رفقة المتهمين الآخرين معه نقروش ، و لعجال عبد العزيز الذي هما الآخران تم إطلاق سراحهما بعد الحكم عليهما ب4أشهر موقوفة النفاذ.

وقد استمرت الجلسة التي كما قلنا حضرها أزيد من 50 محامي ومن أبرزهم، بداية من العاشرة صباحا الى غاية التاسعة الا عشرين دقيقة، لينطق القاضي عمراني باطلاق سراح المتهمين الثلاثة.

وقد عرفت الجلسة العديد من الأخد و الرد ، في قضية تحولت الى قضية رأي عام ، دافع فيها أغلب المحامين عن عدلان ملاح ، و استعطفوا النيابة ولو بدافع إنساني لإطلاق سراح الصحفي نتيجة وضعه الصحي المتردي، حيث كان قد أغمي على الصحفي في الجلسة، وكذلك زوجته التي كان قد أغمي عليها هي الأخرى في بداية الجلسة.

وقد عرفت المحاكمة تعزيزات أمنية مشددة ، كما حضر العديد من المتعاطفين مع الصحفي عدلان ملاح، حيث حضر الناشط السياسي رشيد نكاز، وكذلك منع علي بلحاج من الالتحاق بالمحاكمة، فيما حضر أتباعه، وسجل حضور العديد من الناشطين السياسين.

عصام بوربيع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك