إقصاء 64 مترشح للإنتخابات المحلية بولاية المسيلة

تصنع الانتخابات المحلية المقررة في 27 نوفمبر المقبل، الحدث في ولاية المسيلة، بعدما شهدت إقصاءات واسعة لمرشحين على غير العادة، ومنهم رؤساء بلديات سابقين وحاليين من الدرجة الأولى،وتم بمقر المندوبية الولائية للجنة الوطنية المستقلة لمراقبة الإنتخابات بالمسيلة، في مرحلة أولى إسقاط 64 مترشح من القوائم الإنتخابية التي بلغ عددها 185 قائمة إنتخابية منها 15 قائمة حرة ،و 7 قوائم حزبية للمجلس الشعبي الولائي، لأسباب تتعلق بمتابعات قضائية وشبهات فساد مالي، بناءا على تقارير أمنية، من بينهم رؤساء بلديات وأعضاء بالمجلس الولائي،في انتظار الطعون والفصل النهائي في أسماء المترشحين،
تعود أسباب إقصاء المترشحين إلى شبهات بالفساد، أو بسبب أحكام قضائية، إضافة إلى عدم استيفاء بعضهم شروط الترشح،وشملت قرارات الرفض الأحزاب الكبرى من بينها جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي مست أسماء معروفة وكذلك أعضاء في المكتب السياسي للأفلان وقيادات بارزة، بالإضافة إلى رجال أعمال ترشحوا في حركة البناء وجبهة المستقبل ،وقوائم حرة.
عبدالباسط ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك