إنزلاقات التربة تشرّد عائلة وتنذر بكارثة طبيعية

قرية إيليتن بالبويرة

 تعيش قرية إيليتن التابعة لبلدية صحاريج أقصى شرق عاصمة ولاية البويرة خلال هذه الفترة الشتوية على وقع إنزلاقات خطيرة للتربة جراء سوء الأحوال الجوية والتساقط المعتبر للأمطار ما أدى بحر الأسبوع الفارط إلى انهيار منزل عائلة ” مرزوق مولود ” بفعل تسرب كميات هائلة من السيول  وجبال من الأتربة إلى داخله ولو لا لطف الله لوقعت الكارثة , وفي سياق متصل رفعت فعاليات المجتمع المدني وجمعيات محلية بقرية إيليتن شكاوي وعرائض احتجاجية إلى مختلف السلطات والجهات المعنية والمسؤولة من أجل التدخل العاجل في هذه القضية الحرجة خاصة وان خطر الإنزلاقات لا يزال يهدد كل سكان المنطقة الواقعة أسفل جبال جرجرة وما يزيد من حالات الخوف من حدوث كارثة طبيعية احتمال قدوم اضطرابات جوية أكثر شدة خلال الأيام القادمة من هذا الفصل الممطر , هذا وتشير الشكاوي التي اطلعت عليها يومية ” الوسط ” أن فعاليات المجتمع المدني وضعت كافة الجهات المعنية أمام الأمر الواقع المرير الذي يعصف بالقرية وسكانها وسبق أن حلت لجان تحقيق مشكلة من عدة قطاعات لتقصي الخطر المحدق بفعل الإنزلاقات المتكررة للتربة بمجرد تساقط قطرات من الأمطار , ولهذا يناشد محدثونا جميع المسؤولين على رأسهم الوالي ” مصطفى ليماني ” من اجل التدخل العاجل للتكفل بالعائلة المتشردة في أقرب وقت وكذا تسخير كافة الإمكانيات والإجراءات اللازمة من أجل منع حدوث كارثة طبيعية في قادم الأيام .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك