إيقاف مباراة ليون ضد مارسيليا بسبب أعمال الشغب

انتهت بإصابة لاعب مارسيليا بعبوة مياه على الرأس

توقفت مباراة ليون ومرسيليا عقب إصابة لاعب خط وسط النادي المتوسطي ديميتري باييت في رأسه بعبوة مياه ألقيت من جماهير المدرج الشمالي لملعب غروباما في ليون الفرنسية، الأحد، ضمن منافسات المرحلة 14 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وكان باييت يتحضر لتنفيذ ركلة ركنية عندما سقطت المقذوفات بجانبه، ليقوم الحكم بإبلاغ ما يحصل إلى مندوب المباراة.

ومع عودة الهدوء إلى المدرج الشمالي للملعب، حاول باييت أن يلعب الركنية مجدداً، عندما أصيب في أذنه بعبوة مياه ألقيت من المدرجات في الدقيقة الرابعة.

وبقي قائد مرسيليا على الأرض لدقائق طويلة، محاطًا باللاعبين من كلا الفريقين وأعضاء الطاقم الطبي لمرسيليا.

وقرر الحكم رودي بوكيه إيقاف المباراة بعد قرابة سبع دقائق على انطلاقها وطلب من الفريقين العودة إلى غرفة تبديل الملابس، بينما تلقى باييت العلاج على أرض الملعب.

وبعد حوالي ساعتين من الانتظار تقرر إيقاف المباراة نهائياً بحسب ما أعلن مذيع الملعب “خلافاً لما تم الإعلان عنه قرر الحكم عدم استئناف المباراة معتبرا أن سلامة اللاعبين غير مضمونة”.

يجدر بالذكر أنه تم التعرف على الشخص بواسطة كاميرات المراقبة واعتقل على صلة بهذه الحادثة، بحسب ما علمت وكالة فرانس برس من الشرطة المحلية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك