اتحادية الأساتذة الجامعيين تؤكد تغطيتها ل60 بالمائة بالقطاع

بعد انعقاد مؤتمرها التأسيسي مؤخرا

 تم أمس،  اختتام المؤتمر التأسيسي للاتحادية الوطنية للأساتذة الجامعيين  بجامعة باتنة 1، وسط حضور حضور الأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور الطاهر حجار ووزير العمل والضمان الاجتماعي مراد زمالي  ووالي ولاية باتنة، بالإضافة إلى ممثلين عن رجال الأعمال بحضور  رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حدد ومدراء الجامعات وكذا   إطارات المركزية  النقابية يتقدمهم أعضاء الأمانة الوطنية وأمناء الاتحادات الوطنية وأمناء الاتحاد الولائية بحضور أكثر  من 200 مندوب من كل الجامعات الوطنية.

وعرفت العملية  انتخاب الدكتور مسعود عمارنة أمينا عاما للاتحادية الوطنية للأساتذة الجامعيين خلال فعاليات المؤتمر التأسيسي للاتحادية، في حين اعتبرت الاتحادية أن الخطوة تمت  بالنظر  للمسار النضالي والنقابي للرجل طيلة أكثر من عشر سنوات على رأس أكبر تنظيم نقابي في الجزائر، مؤكدين حرصهم على كسب المصداقية  وزرع الثقة بينها وبين مختلف مكونات الأسرة الجامعية عبر الوطن، خاصة بعد مسيرتهم السابقة طيلة 10 سنوات من النضال النقابي، قائلة أن تمثيلها الميداني بلغ مايفوق 60 بالمائة وجعلها  الشريك الأقوى في القطاع، كما سجلت الاتحادية أن لها الدور  في ترشيح بعض إطاراتها ، لشغل مناصب نوعية في مختلف مؤسسات الدولة، والمشاركة  بفعالية في كل ورشات الإصلاح الجامعي كقوة اقتراح، بالإضافة للتمكين لمنهج الحوار ، كخيار وحيد في التعاطي مع القضايا العالقة في القطاع وتسويتها لتؤسس بذلك لعمل نقابي تشاركي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك