احتفاء بالكاتب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة

الدورة السابعة لجائزة كتارا للرواية العربية ت

اختارت جائزة “كتارا” للرواية العربية في دورتها السابعة التي انطلقت الاربعاء المنصرم و تتواصل عن بعد لغاية ال16 أكتوبر الأديب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة ليكون شخصية العام ،وذلك في إطار التقليد السنوي الذي اتبعته الجائزة اعتبارا من طبعتها الثانية في 2016 حيث يتم سنويا الاحتفاء بشخصية أدبية عربية “تركت بصمة واضحة في مسيرة الأدب العربي”.و كان اول المحتفى بهم الروائي المصري نجيب محفوظ صاحب جائزة نوبل. وتسعى المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” وهي الجهة المنظمة للجائزة من خلال ترشيحاتها لشخصية العام ل “تكريم جيل الرواد الذين أسهموا من خلال إبداعاتهم الأدبية والفكرية في زيادة الوعي في المجتمعات العربية” ،وكذا “تحفيز الشباب العربي على الاهتمام بالأدب العربي والرواية على وجه الخصوص” حسب ما اكده 

المشرفون على هذه الفعالية .

ويشمل برنامج الاحتفاء بالأديب الجزائري الراحل عبد الحميد بن هدوقة عرض شريط وثائقي يتضمن مساره الشخصي و الادبي كما يستعرض اهم محطات الكاتب الحافلة بالعطاء و الابداع كما يتم طبع كتاب بالمناسبة يستعرض مسيرة بن هدوقة تحت عنوان ” الأنساق الادبية و الثقافية في نصوص عبد الحميد بن هدوقة ” اعدته مجموعة من المؤلفين.

كما تقام في هذا الاطار ندوة تتناول حياته وأعماله الأدبية والفكرية إلى جانب معرض للصور يوثق أهم محطات بن هدوقة (1925- 1996). وخاض الروائي ايضا مجال الترجمة اذ قام بترجمة العديد من الأعمال على غرار دراسة للمحامي الفرنسي جاك فرجيس بعنوان “دفاع عن الفدائيين” (1975). و كانت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا المنظمة للحدث قد اعلنت امس في افتتاح هذه الدورة السابعة عن اسماء الفائزين بهذه الجائزة التي تقام عن بعد، للسنة الثانية على التوالي، تحت إشراف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).

وتتميز هذه الدورة السابعة لجائزة كتارا للرواية العربية بتسجيل أكبر عدد مشاركات منذ إطلاقها في 2014، حيث وصل عدد المشاركين إلى 2321 مشاركة مقابل 2220 مشاركة في السنة الماضية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك