احصاء المعلومات على مستوى الـ 1541 بلدية عبر الوطن

اتفاقية تعاون بين وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والغرفة الوطنية للفلاحة والصندوق الوطني للتعاون الفلاحي.

اشرف عبد الحميد حمداني، وزير الفلاحة والتنمية الريفية  اليوم , على مراسم الإمضاء على اتفاقية تعاون خاصة بانجاز الإحصاء الوطني للمستثمرات الفلاحية و الثروة الحيوانية، تحت شعار : ” معا لمعرفة أحسن ومرافقة أنجع ، مستقبل غذائنا بأيدينا ، إصغاء – إحصاء – ارتقاء ” وذلك بحضور  منير خالد براح ، وزير الرقمنة و الإحصاء و كذا إطارات القطاعين .
وتم الإمضاء على هذه الاتفاقية بين وزارة الفلاحة والتنمية الريفية و الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي وبين الغرفة الوطنية للفلاحة ، وتتعلق بتمويل التجهيزات و الوسائل المادية التي سيتم تعبئتها لانجاز عملية الإحصاء مثل اللوحات الالكترونية والتكفل بمصاريف وتعويضات الأعوان الذين سيقومون بجمع المعلومات على مستوى الـ 1541 بلدية عبر الوطن.
وتدخل عملية الإحصاء هذه، التي تخص كل مناطق الوطن دون استثناء، في إطار تطبيق ورقة طريق قطاع الفلاحة 2020-2024التي أدرجت في برنامجها الخاص بالرقمنة إطلاق عملية الإحصاء الفلاحي خلال سنة 2021 باستعمال تقنيات التكنولوجيا العصرية
تعتبر معرفة المنشات والمستثمرات الفلاحية التي تدخل في الإنتاج الفلاحي ضرورية لمعرفة أحسن ومنح ورؤية أوضح للقطاع ووضع أنظمة إحصائية لمتابعة وتقييم الأداء.
ويتمثل الهدف الرئيسي من هذا الإحصاء في تحسين الإحصاءات الفلاحية والغذائية للتلبية الحاجيات الخاصة بالمعلومات الضرورية للأخذ القرار و كذا تطبيق أحسن لورقة طريق القطاع .
و يتعلق الأمر أيضا بتحين المعلومات الخاصة بالهيئات والمنشاءات والمستثمرات الفلاحية و كذا بيئة و محيط الإنتاج ، و إحصاء الثروة الحيوانية والإصطبلات تربية الحيوانات عبر التراب الوطني بإضافة إلى وضع بطاقات ومراجع تستعمل كقاعدة بيانات ضرورية لإجراء تحقيقات و صبر الآراء.
للإشارة سيتم انجاز عملية الإحصاء على مستوى الميدان عن طريق استمارة الكترونية يتم تحويلها مباشرة بطريقة أنية نحو مركز البيانات.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك