أحمد طيباوي يقدم روايته المتوجة “إختفاء السيد لا أحد”

قدم الروائي و الجامعي احمد طيباوي يوم الاحد بالجزائر روايته الاخيرة بعنوان “اختفاء السيد لا أحد”، التي حازت مؤخرا على جائزة  نجيب محفوظ للإبداع، خلال لقاء أدبي بمكتبة “ميديا بوك”.

وأوضح الكاتب خلال لقاء ادبي مع الصحافة  نظمته الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، ان روايته  التي كانت في الأصل قصة هو عمل ادبي  يطرح قضية الهوية الانسانية والوجود.

وأكد الروائي ان الكتابة والخيال ينطلقان من الواقع، موضحا ان الكتابة الادبية هي مسألة تأثر بالواقع الاجتماعي و الاقتصادي و السياسي الذي بدوره  يؤثر في الانسان ووجوده.

ويتطرق هذا العمل الادبي المتوج الى اهمية الوجود المعنوي للإنسان و كيفية اثباته، و عمد الكاتب الروائي الى اختيار بطل الرواية الذي فضل ان يختفي فجأة  لإثبات وجوده.

ويكتشف القارئ من خلال احداث الرواية، يقول الكاتب، بطلا مهزوما ارهقته ضغوطات الحياة و دفعته للاعتناء بشخص اخد منه المرض ذاكرته، حيث قرر “السيد لا أحد” ان يختفي دون ترك اي اثر ورائه إلا جثة الشيخ العجوز الذي كان يعتني به.

وقالت لجنة التحكيم في مسوغات منح الجائزة: “في هذه الرواية المقنعة والمصاغة بشكل متقن يلعب طيباوي بشاعرية الأدب السوداوي ليقدم نقدا قاتما ومثيرا للدهشة للدولة العربية في مرحلة ما بعد الاستعمار وأساطيره”.

وأضافت، “الرواية أحداثها شديدة الوطأة وتتعرض الشخصية الرئيسية فيها للكثير من الأزمات الوجودية والحياتية، وبالرغم من ظلمة الرواية، إلا أن لغتها الساخرة المحكمة الموجزة والشاعرية في الوقت ذاته، والبناء الفني المحبوك الذي أستمد من الحبكة البوليسية تشويقه، يشد القارئ ليقرأها حتى النهاية، ليجد أن الشخصيات تكاد تكون كلها (السيد لا أحد)”.

وفاز الروائي احمد طيباوي بجائزة نجيب محفوظ للأدب  لسنة 2021 التي تمنحها دار النشر “الجامعة الامريكية بالقاهرة” وتبلغ قيمتها 5 آلاف دولار بالاضافة الى ترجمة الرواية الى الانجليزية  وكانت قد صدرت رواية “اختفاء السيد لا احد” سنة 2019 عن منشورات الاختلاف بالجزائر و منشورات الضفاف بلبنان.

وكان طيباوي قد أصدر عدة روايات بينها أيضا “موت ناعم” التي حازت في 2018 على المرتبة الثالثة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي بالسودان.

وتنظم الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية كل يوم أحد و ثلاثاء من شهر رمضان لقاءات أدبية بفضاء “ميديا بوك”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك