ارتفاع الصادرات خارج المحروقات بمعدل 118 بالمائة

خلال ثمانية أشهر الأولى من سنة 2021

ارتفعت الصادرات خارج قطاع المحروقات بالنسبة للثمانية أشهر الأولى من سنة 2021 بمعدل 118 بالمائة حيث بلغت 2.9مليار دولار فيما تم تسجيل 1.34 مليار دولار في نفس الفترة من السنة الماضية، وهذا ما يؤكد أن هناك زيادات بمعدلات نسبية معتبرة في هذه السنة.

كما أوضح بيان وزارة التجارة وترقية الصادرات إلى أنه نفس الشيء كان بالنسبة للسبعة أشهر التي سجلت ارتفاع بنسبة 108 بالمائة (2.47 مليار دولار) ولقد بلغ معدل الصادرات خارج المحروقات 12.3 بالمائة من القيمة الإجمالية للصادرات.

وتتمثل صادرات الثمانية أشهر الأولى من سنة 2021 أهم المواد المصدرة و مقارنتها بنفس الفترة من السنة الماضية والتي تشمل كل من الأسمدة المعدنية و الكيميائية الأزوتية : 886 مليون دولار مقابل  524 مليون دولار أي بزيادة تقدر بـ  69.1 بالمائة الحديد و الصلب : 595 ,78 مليون دولار، مقابل 28,76مليون دولار أي بزيادة تقدر بـ 1971 بالمائة بالإضافة إلى مواد كيميائية غير عضوية: 501.8 مليون دولار، مقابل 150.1مليون دولار، أي بزيادة تقدر بـ 234  بالمائة  و السكر، و محضرات سكرية، و عسل النحل: 288 مليون دولار مقابل 173مليون دولار أي بزيادة تقدر بـ66  بالمائة  وبلغت قيمة  المصنوعات المعدنية بـ : 190.81 مليون دولار أي بـنسبة تقدر بـ 6,54  بالمائة  من مجموع الصادرات خارج المحروقات.

 وحسب البيان الذي تحصلت يومية” الوسط” على نسخة منه فهذه الحصيلة الإيجابية تعبر عن التوجه الجديد لسياسة التجارة الخارجية المسطرة من طرف رئيس الجمهورية الهادفة إلى تحقيق تنوع حقيقي للاقتصاد الوطني والتحرر التدريجي من التبعية للمحروقات، كما تترجم مجهودات السلطات العمومية في مرافقة المصدرين وتذليل العقبات والصعوبات التي تعترضهم في الميدان.

 حكيم مالك 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك