استحالة  توفير اللقاح قبل مارس

انتشار طاعون صغار المجترات في 20 ولاية

مصالح البيطرة عاجزة عن تغطية كل التراب الوطني

أفاد نائب رئيس الفيدرالية الوطنية لمربي المواشي مزروعة بلقاسم أن طاعون صغار المجترات انتشر على مستوى  20 ولاية، وقال أن الموالين متخوفون من إصابة مواشيهم بالطاعون.

وأوضح مزروعة بلقاسم في ندوة “لوكوريي دالجيري “حول الأمراض الوبائية والحمى القلاعية وطاعون المجترات ان طاعون المجترات يصيب الخروف الصغير اقل من شهرين لعدم امتلاكه المناعة عكس الحمى القلاعية التي تصيب جميع الأغنام وأكد أن الوباء يمكنه إبادة الثروة الحيوانية في الجزائر وقال أن 12 ولاية يعتمد اقتصادها على هذه الثروة و أضاف ذات المتحدث انه في حالة فقدان الثروة نخسر 12 من الوظائف من بائع الأعلاف ،بياطرة،يد عاملة جَزَّارين وغيرها من الوظائف المرتبطة بالثروة .

وعن أرقام الخسائر قال مزروعة انه لا يوجد إي رقم مضبوط في شعبة الأغنام لأن مصالح البيطرة في عدة ولايات لا تغطي تراب الولاية كاملا وعقب على إحصاءات  الوزارة وقال أن 2000 يمكن رصده في قرية واحدة  ونفى نائب رئيس الفيدرالية الوطنية لمربي المواشي المواطنين وجود اَي تأثيرات على اللحوم أو الحليب وأضاف قائلا لا يجب على الأفراد الخوف من غلق الأسواق لأن الهدف هو التقليل من انتشار المرض كما كشف ارتفاع سعر اللحوم ب 200 دينار بعد غلقها .

من جهة أخرى قال مزروعة أن توفير اللقاح لن يكون قبل  شهر مارس وذلك لاستكمال الإجراءات كفحص والتحاليل في المخابر ثم جلب اللقاح وعن طريقة التعويض أوضح ذات المتحدث أن الفيدرالية تجهل طريقة التعويض و الوزارة لم تكشف عن تفاصيل الإجراء وشدد مزروعة بلقاسم على دور وسائل الإعلام و مصلحة الإرشاد الفلاحي في توعية وإرشاد الموالين لان المرض جديد ولا يمتلكون الخبرة في الحمى القلاعية و الطاعون مضيفا أن الفيدرالية ما هي إلا همزة وصل بين الموالين والوزارة الوصية

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك