استقالة رئيس بلدية فكرينة بأم البواقي

الخطوة رهنت يوميات المواطنين

استقال رئيس بلدية فكيرينة في 8 من الشهر الجاري، في حين أرجع خطوته التي هي الثانية من نوعها إلى ضغوطات رئيسة الدائرة، وأن الأخيرة استعملت الضغوط باسم علاقاتها بخاصة على مستوى الحزب العتيد.

هذا وخلفت الخطوة حالة من الجمود على مستوى البلدية الناشئة، سواء فيما تعلق بالنظافة واستقبال المواطنين قبل أن تتوسع عملية الفراغ الذي نتج عن الاستقالة لتلقي بظلالها على يوميات السكان وحاجاتهم الأساسية، ليرد هؤلاء بوقفة احتجاجية مؤخرا اثر انقطاع المياه في عز فصل الصيف، وهو ما يستدعي من السلطات المعنية السرعة في حلحلة الأزمة وتداركها خاصة أن الفراغ في أعلى هرم البلدية خلّف انعكاساته على يوميات أبناء البلدية كون البلدية الخلية الأولى التي يتجه إليها المواطن في يومياته.

 

س.ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك