استقالته بوشارب و إعلان حالة الشغور

تأجيل اختتام الدورة

 

  • اجتماع اللجنة القانونية غد أو بعد غد للبت في حالة الشغور
  • انتخاب الرئيس الجديد سيكون قبل 17 جويلية

 

 

قدم أمس رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب استقالته رسميا من منصبه و جاءت الاستقالة بعد الضغوطات التي تعرض لها من قبل نواب في جبهة التحرير و ارتبط اسم معاذ بوشارب بفضيحة القاعة البيضاوية، أين قام الحزب العتيد بترشيح بوتفليقة لعهدة خامسة وسط سوء تنظيم ، إضافة الى تصريحاته في وهران بتمنيه احلاما سعيدة للشعب الذي رفض عهدة جديدة لبوتفليقة و التي  اعتبرها الشعب استفزازا له و مباشرة بعد استقالة بوتفليقة كان معاذ بوشارب من بين الباءات المطلوبة من قبل الحراك

 

اجتماع طارئ للمجلس الشعبي الوطني

 

وعقد مكتب المجلس الشعبي الوطني إجتماعا طارئا بعد تقديمه للاستقالته من منصبه، و تم تحويل ملفه إلى اللجة القانونية والإدارية والحريات لإثبات حالة الشغور، في وقت تم تأجيل جلسة الإختتام إلى وقت لاحق بعد إغلاق قاعة الجلسات بمبنى زيغود يوسف من قبل نواب محتجين وإعلانهم رفض دخول أعضاء الحكومة و حسب مصادر خاصة للوسط فستجتمع اللجنة القانونية يوم غد أو بعده كأقصى حد لإعلان حالة الشغور  و يتم انتخاب رئيس جديد للمجلس قبل السابع عشر جويلية

 

استقالة بوشارب إنتصار للحراك الشعبي

 

 

من جانبه أكد  خالد بورياح رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني في تصريح لجريدة الوسط ، أن إستقالة معاذ بوشارب من رئاسة المجلس هو بمثابة إنتصار للحراك الشعبي بالدرجة الأولى، و أضاف قائلا كنا طالبناه بالإستقالة كم من مرة تلبية لمطالب الشعب وعن إنتخاب رئيس جديد خلفا لبوشارب، أوضح ذات المتحدث، أن الرئيس الجديد المنتخب سيكون في غضون 15 يوما كحد أقصى مؤكدا أن الأسماء المرشحة ستحظى بأغلبية نواب المجلس الشعبي الوطني

 

تريش عبد الرزاق مكلفا بتسيير شؤون المجلس

 

كلف مكتب المجلس الشعبي الوطني، نائب الرئيس تربش عبد الرزاق بتسيير شؤون المجلس إلى غاية إنتخاب رئيس جديد للغرفة التشريعية السفلى و عقد مكتب المجلس  إجتماعا برئاسة نائب الرئيس محمد موساوجة الذي كلفه معاذ بوشارب بتبليغ استقالته للمكتب ،و بعدها  أقر المكتب بالإجماع حالة شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني بسب الإستقالة.

 

منع دخول الحكومة لمبنى زيغود

 

كشف رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، أن نواب البرلمان قاموا بمنع الوزير الأول نور الدين بدوي وحكومته من دخول المجلس الشعبي، رفقة حكومته، متمنيا منه أن يحذو حذو بوشارب ويقدموا استقالتهم لانهم مرفوضون من طرف الشعب وأكد بن خلاف  أنه يجب الإسراع في تشكيل هيئة مستقلة للإنتخابات من أجل إنتخاب رئيس للبلاد في أقرب وقت من جهة اخرى

البرلمان مقبل على عمل جاد و يتمثل في مراجعة قانون الانتخابات لسد الفراغات الموجودة فيه و وضع قانون عضوي متعلق بالهيئة الجديدة التي تشرف على الانتخابات التي تنظمها وقال يمكن ان تكون في دورة استثنائية

 

 

تأجيل جلسة الاختتام إلى غاية انتخاب رئيس

 

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني، عبد الحميد سي عفيف، أنه تقرر تأجيل اختتام دورة المجلس الى غاية انتخاب رئيس جديد لهذه الغرفة البرلمانية خلفا لمعاذ بوشارب الذي قدم استقالته وأوضح سي عفيف الذي هو أيضا عضو في اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني, أن رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب قدم استقالته صبيحة اليوم الى مكتب المجلس وبالتالي تقرر تأجيل جلسة اختتام الدورة , “الى غاية انتخاب رئيس جديد للمجلس”.وسيتم تحديد لاحقا تاريخ انعقاد جلسة علنية تخصص لاثبات شغور منصب رئيس الغرفة السفلى ثم انتخاب رئيس جديد في “أجل لا يتعدى 15 يوما”,

 

بوشارب استفز الشعب و رحل تحت الضغط

 

أكد عابد عمار نائب جبهة التحرير الوطني أن معاذ بوشارب رحل تحت ضغط النواب و قال انه لم يذهب بمشيئته مثلما صرح من قبل و قال انب وشارب  استفز الشعب مرارا مثلما حدث في القاعة البيضاوية و في وهران حين تمنى لهم أحلاما سعيدة وأضاف ذات المتحدث قائلا حققنا مطلب الحراك الشعبي الذي نادي به الشعب في تسعة عشر جمعة .

 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك