افتتاح 15 سوقا جواريا جديدا و 53 سوقا باريسيا للخضر والفواكه

مديرية التجارة لولاية الجزائر

سيتم فتح في غضون الأسبوع الجاري بالجزائر العاصمة  53 سوقا باريسيا لتوفير الخضر والفواكه بأسعار مدروسة كما ستدخل حيز الخدمة والاستغلال قبيل رمضان 15 سوقا جواريا جديدا انتهت الأشغال به على مستوى الأحياء و المراكز السكنية الجديدة, حسب ما أفاد به أمس الإثنين المكلف بالإعلام لدى المديرية الولائية للتجارة دهار العياشي .

وأشار الدهار في تصريح أنه سيتم  افتتاح في غضون الأسبوع الجاري بالجزائر العاصمة  53 سوقا باريسيا لتوفير الخضر والفواكه ب”أسعار مدروسة تقع عبر عديد المقاطعات الإدارية كالحراش و حسين داي ,الشراقة ,باب الوادي ,بئر توتة ,درارية ,رويبة وبراقي وسيدي امحمد”.

وأضاف أنه ستدخل حيز الخدمة والاستغلال قبيل رمضان 15 سوقا جواريا جديدا انتهت الأشغال به لبيع مختلف المواد الغذائية والخضر و الفواكه على مستوى الأحياء و المراكز السكنية الجديدة “بغرض تلبية احتياجات المواطنين خلال الشهر الفضيل” تتوزع على بلديات عديدة بالعاصمة على غرار السحاولة وتسالة المرجة وبوشاوي  وكذا الدويرة بوزريعة بومعطي و حسين داي (بروسات) معالمة الشراقة عين بنيان فضلا على  درارية وخرايسية بابا حسن الحمامات.

كما ابرز دهار إلى أنه سيتم في غضون الأسبوع الجاري بالجزائر العاصمة (بداية من يوم الخميس 2 مايو ) افتتاح 3 أسواق خاصة بشهر رمضان الكريم بمشاركة متعاملين اقتصاديين وذلك بالتنسيق مع الاتحاد العام للتجار و الحرفيين الجزائريين , موزعة عبر كل من بلديات باب الوادي (ساحة الكيتاني) على مساحة 6000 متر مربع وكذا زرالدة على مساحة 700 متر مربع ( الملعب البلدي ) وعين

البنيان (شارع بوروة سي الوناس ) على مساحة 1500 متر مربع في حين أشار إلى أن السوق الجواري على مستوى مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين بساحة أول ماي لن يتم تنظيمه هذه السنة.

وطمأن المسؤول أن “المؤشرات المتاحة لدى إدارة القطاع تؤكد وفرة في مختلف السلع من خضر وفواكه ولحوم وأسماك علاوة عن الفرينة والسميد اضافة  إلى مادة الحليب”.

و أشار المكلف بالإعلام لدى المديرية الولائية للتجارة  إلى أنه سيتم تنظيم حملات تحسيسية بالتنسيق مع كل من الاتحاد العام للتجار و الحرفيين الجزائريين و جمعيات حماية المستهلك و جمعية داء السكري بالجزائر العاصمة حول مخاطر التسمم الغذائي وعلى ضرورة التموين المنتظم بالمواد الاستهلاكية و احترام

الأسعار المقننة و تفادي المضاربة و تخزين السلع إلى جانب حملات تحسيسية تخص مكافحة ظاهرة التبذير الغذائي و تقليص نسبة السكر والملح والمواد الدهنية والتغذية الصحية للمصابين بالأمراض المزمنة .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك