الأرقام تؤكد أن البلاد ليست في أزمة

مدير حملة المترشح عبدالعزيز بوتفليقة يؤكد

صرح أمس مدير الحملة الانتخابية للمترشح عبدالعزيز بوتفليقة أن ندوة التوافق الوطني المعلن عنها ستأخذ في الحسبان اقتراحات كافة الشركاء السياسييين و فعاليات المجتمع المدني مع عدم المس بمواد الهوية الوطنية

ذات المتحدث أكد إنّ الرئيس كان سند قوي للفلاحين منذ توليه الحكم وأوضح أنّ اللقاءات التي جمعت رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، بالفلاحين خاصة اللقاء الأخير في بسكرة.

 و من جهة أخرى قال مدير الحملة الانتخابية أن “الندوة الوطنية التوافقية التي يعتزم بوتفليقة تنظيمها في حال فوزه بالانتخابات والتي ستشمل كل الأحزاب والجمعيات، تهدف إلى الخروج بخطة جديدة لاستكمال بنية الجزائر، والبنية التحتية نقصد بها الجانب السياسي، الهوية الوطنية، الاقتصاد وكل ما يمس الدولة”، مضيفا “ما عدا الثوابت الوطنية الإسلام والعربية والامازيغية والنظام الجهوري الديمقراطي كل شيئ مفتوح للاقتراحات في الندوة الوطنية”.

سلال نفى أن “تكون الجزائر تعيش في “أزمة اقتصادية خانقة كما يظن البعض أو ما يسوقه البعض الآخر”، مشيرا إلى أن الأرقام المالية للاقتصاد الوطني خلال خمس سنوات الأخيرة أحسن من السنوات التي قبلها رغم تراجع مداخيل البترول.

وأكد سلال أن “الوضع الصحي للرئيس لم يؤثر على متابعته وتسييره لكل شؤون البلد”، ورغم مرض الرئيس، إلا أنه كان ملما بكل أمور وشؤون البلاد مضيفا أن “مؤشرات الاقتصاد في الاربع سنوات الأخيرة دليل على متابعة الرئيس لكل شيء و اعترف سلال بتقصير الحكومة في بعض الجوانب ككيفية التعامل مع الشباب وقال سلال إنّ مشكل الهجرة غير الشرعية للشباب لا يكمن كونهم يعانون من مشاكل اجتماعية أو عدم توفر مناصب شغل لاوإنما لضيق في نفسه

أعلن الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين تأييده للرئيس بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية المقبلة قائلا بأن الفلاحيين على العهد باقون مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ويدعمون ترشح الرئيس في السراء والضراء

وأكد الأمين العام للإتحاد الوطني للفلاحيين الجزائريين، باسم الاتحاد الوطني للفلاحين ، عن دعمهم للمُترشح عبد العزير مشيدا بقرارات الرئيس على قطاع الفلاحة، مُستذكراً أهم ماقام به الرئيس في سبيل القطاع الفلاحي، على غرار لقاء 1999 الذي زاد من قناعتهم كفلاحيين، وكذا  لقاء 2001 بزرالدة الذي ساهم في تعزيز القطاع الفلاحي كما أعلن عليوي تنشيط حملة انتخابية جوارية للرئيس من خلال لقاءات مباشرة مع الفلاحين و المواطنين يتم فيها ذكر انجازات الرئيس في القطاع الفلاحي

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك