الأمن الوطني ينفي وفاة شرطي

عقب مظاهرات الجمعة

نفت المديرية العامة للأمن الوطني وفاة شرطي خلال المظاهرات الأخيرة و جاء في بيانها تنفي المديرية العامة للأمن الوطني نفيا قاطعا الادعاءات التي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي و التي مفادها وفاة شرطي خلال المظاهرات التي سجلت يوم الجمعة و أضاف البيان مؤكدا عدم تسجيل وفيات ما عدا إصابات متفاوتة في صفوف رجال الشرطة

و في ذات السياق نفى رئيس خلية الاتصال والصحافة للمديرية العامة للأمن الوطني، عبد الحكيم بلوار، وفاة شرطي في المظاهرات التي عرفتها الجزائر العاصمة وعدة مدن الجمعة وقال بولوار “لم تسجل أي حالة وفاة كما ادعت أي حالة وفاة كما تم نشره في بعض الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي وسجلت المديرية العامة للأمن الوطني في حصيلة أولية سقوط 112 جريحا في صفوف أفراد الشرطة يتم التكفل بهم على مستوى المصالح الصحية للأمن الوطني وأفادت نفس الحصيلة  بأن تدخل قوات الشرطة على مستوى شارعي كريم بلقاسم وديدوش مراد مكن من توقيف195 شخصا محل تحقيقات معمقة.

و نشرت المديرية العامة للأمن الوطني فيديو على صفحتها الرسمية بفيسبوك، فيديو، عنونته بـ “الأمن الوطني دائما في خدمتكم”ويظهر الفيديو، عشرات رجال الأمن الوطني  بالعاصمة، ليلا، بعد انتهاء المسيرات السلمية مغادرين على صوت زغاريد النسوة، وتصفيقات المواطنين

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك