الأمن يفرق احتجاجا لحركة مواطنة بالعاصمة

شارك فيها سفيان جيلالي وزبيدة عسول

نظمت أمس حركة مواطنة بالعاصمة وقفة احتجاجية، شارك فيها العديد من النشطون السياسيين و المحامين، تنديدا بالعهدة الخامسة، قبل أن يقوم عناصر الأمن بتفريق المحتجين .

وكان من بين المشاركين في هذا الاحتجاج الذي جرى بشارع أودان بقلب العاصمة زبيدة عسول ، ورئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان ، إضافة إلى العديد من النشطاء و المحامين على غرار المحامي مصطفى بوشاشي ، قبل أن يختلط المكان بالفضوليين و المارة ، وهو ما أحدث فوضى في الطريق الرئيسي بشارع أودان ، لتضطر بعدها مصالح الأمن إلى تطويق المكان وتفريق المتظاهرين .

وقد تمكنت مصالح الأمن من مواكبة هذا الاحتجاج، حرصا على عدم وقوع أي تجاوزات ، عبر فيها المتظاهرون عن مواقفهم ، قبل أن يتم تفريقهم ، لاسيما و أن الشارع أمس كان مكتظا بالمارة كونه أول أيام الأسبوع .

وقد استاء العديد من المتظاهرين من تصريحات الأمين العام للأفلان معاذ بوشارب الذين اعتبروها تصريحات استفزازية ، إضافة إلى استفزازات بعض الشخصيات المقربة .

كما حرص المتظاهرون أمس بقلب العاصمة على سلمية احتجاجهم ، وهو ماكان فعلا بعض حرص الطرفين على عدم وجود أي مشاداة مع عناصر الأمن ، ماعدا من اعتقال بعض المتظاهرين وإطلاق سراحهم فيما بعد .

وقد رفع المتظاهرون العديد من الشعارات المتنوعة ، قبل أن تضطر مصالح الأمن  إلى تفريقهم .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك