“الاعتداء على صحفيين جزائريين بدوالا: “الملف تتابعه السلطات الجزائرية عن كثب”

سفير الجزائر بالكاميرون

 أكد سفير الجزائر بالكاميرون، السيد بومدين ماحي، امس الخميس بان السلطات الجزائرية تتابع عن كثب، وبالتنسيق مع نظرائهم الكاميرونيين، قضية الاعتداء الذي استهدف مساء يوم الاحد الماضي بدوالا، ثلاثة صحفيين جزائريين من بينهم المبعوث الخاص لوأج، حضروا لتغطية فعاليات كاس افريقيا للامم 2021 (التي اجلت الى 2022) بالكاميرون.

وأوضح السفير خلال ندوة صحفية نشطها بدوالا، إلى جانب حاكم منطقة الساحل، صامويل ديودوني ايفاها ديبووا، “إننا على اتصال دائم مع السلطات المختصة لأشقائنا الكاميرونيين من اجل متابعة هذه المسالة عن كثب، سيما تحديد وتوقيف مرتكبي هذا العنف، و قد تم اجراء اتصالات مع وزارة العلاقات الخارجية بالكاميرون حيث اعرب الوزير مبيلا مبيلا، عن اسف حكومته بخصوص هذا الحادث المعزول، مشيرا الى ان بلاده قد اتخذت جميع التدابير من اجل ضمان امن مواطنينا المقيمين مؤقتا بالكاميرون في اطار كاس امم افريقيا 2021، وهي القضية التي تولي لها السلطات الجزائرية اهمية كبيرة”.

وأضاف السفير ان “الهدف من وراء تنظيم هذه الندوة الصحفية، بالتنسيق مع السلطات الكاميرونية، يتمثل بشكل اساسي في تسليط الضوء على هذا الحادث المؤسف والمعزول و التعبير عن وجهات النظر الجزائرية و الكاميرونية في هذا الخصوص وبمجرد ابلاغي بهذا الحادث، اتصلت بالسلطات المدنية و الامنية بدوالا من اجل التكفل الطبي بضحايا هذا الاعتداء و تقديم الدعم و الامن الضروريين للجزائيين المتواجدين بالفندق الذي وقع فيه الاعتداء”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك