الانتهاء من دراسة أكثر من 20 ألف ملف للمفصولين من الجيش قبل نهاية جانفي

كشف رئيس المنظمة الوطنية لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي ثامر غضبان، اليوم الثلاثاء ، أن أزيد من 20 ألف ملف خاص بفئة المفصولين من صفوف الجيش سيتم دراستها قبل نهاية شهر جانفي المقبل.

وقال غضبان  في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية:”بمبادرة من وزارة الدفاع الوطني،  هناك ما يفوق الـ20 ألف من المفصولين من صفوف الجيش ، ستكون ملفاتهم قد درست قبل نهاية شهر جانفي المقبل”، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق  بـ”الفئة التي تحوز ملفات طبية عسكرية مكتملة”.

وتابع المتحدث بأن ملفات هذه الفئة ستدرس أمام اللجان الطبية، مضيفا يقول: “سيتم  قبل نهاية شهر جانفي أيضا إبلاغ المنظمة الوطنية لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي بالقوائم الخاصة بكل ولاية باعتبار أن المنظمة هي التي دفعت الملفات إلى صناديق المعاشات وعليه فهي التي ستقوم أيضا بالاتصال بالأفراد الذين سويت وضعياتهم”.

أما بخصوص الفئة التي أودعت “ملفات طبية ناقصة”، فقد أكد المتحدث بأنه “سيتم  دراسة ملفاتهم في المرحلة الثانية من العملية على أن يكونوا حاضرين أمام اللجان الطبية عبر النواحي وذلك بعد أن ترسل إليهم الاستدعاءات”، موضحا أن هذه  اللجان هي التي “ستمنح حق الاستفادة لهذه الفئة”.

أما بالنسبة لبقية المتقاعدين الذين لهم ملفات تخص “منحة العطب”، فقد أكد  غضبان أن الأمور “تسير في إطارها الصحيح”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك