التهاب أسعار الخضر والفواكه

الوسط تستطلع أسواق البويرة

تشهد مختلف أسواق الخضر والفواكه بولاية البويرة عشية عيد الأضحى المبارك عودة ارتفاع الأسعار من جديد في سيناريو يتكرر في كل مناسبة، حيث يستعد بعض التجار والسماسرة لكسب الربح السريع والوفير في ظل انتشار المضاربة وغياب الرقابة المستمرة ،وفي السياق نزلت يومية “الوسط” في جولة استطلاعية إلى معظم أسواق مدينة البويرة والمناطق المجاورة أين لمسنا تذمر وسخط المواطنين على ارتفاع أسعار مختلف الخضر والفواكه بشكل قياسي مقارنة بالأيام الماضية ، حيث صب من تقربنا منهم غضبهم على بعض التجار الذين وصفوهم بأبشع النعوت والصفات خاصة وأنهم حسبهم أقدموا على فعلتهم عشية مناسبة مباركة وهي عيد الأضحى ، كما صرحوا لنا عن عجز المواطن البسيط من استيعاب هذه الأسعار النارية حيث تراوح سعر الكيلوغرام الواحد من الطماطم ما بين 80 و 100 دج والبطاطا ب 70 دج وهو نفس سعر الجزر والخيار أما الفاصولياء بلغ سعرها 210 دج ،وذات الارتفاع شهدته أسعار الفواكه كالموز والتمور وغيرها ، ومن جهتهم أرجع تجار التجزئة كالعادة أسباب هذا الارتفاع إلى الظروف المناخية وكذا الإقبال الكبير على هذه المواد في مثل هذه المناسبات في وقت تعززت فيه الأسواق بكميات محدودة ما يخلق اختلال التوازن ما بين العرض والطلب وهو ما يساهم حسبهم في ارتفاع أسعار الخضر بالخصوص ، اما المواطنون حملوا الباعة المسؤولية متهمين إياهم باستغلال مناسبات الأعياد لفرض قانونهم الخاص على حساب الغلابى من الزوالية.

أحسن مرزوق

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك