الجزائر تستدعي سفير الاتحاد الأوروبي على خلفية التدخل في الشأن الداخلي

الجزائر بخير و ستبقى بخير 

كشفت مصادر موثوقة  أن وزارة الخارجية إستدعت سفير الإتحاد الأوروبي بالجزائر،جون أوروك، للإحتجاج على تدخل رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي ،ماريا أرينا، في شؤون الجزائر الداخلية و إعلانها دعمها لمطالب نشطاء الحراك الشعبي من أجل الديمقراطية في الجزائر يوم الجمعة الماضية.

و كانت رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي ،ماريا أرينا،قد ذكرت في بيان سجلته على صفحتها الرسمية على موقع “فايسبوك” في نهاية الأسبوع أن النشطاء الجزائريين يطالبون بتنظيم الانتخابات “لكن ليس في ظل النموذج القائم والقوانين التي وضعها النظام الحالي”.

وأضافت ماريا أرينا أن النشطاء “يطالبون بدستور جديد وتعددية سياسية حقيقية وضمان حرية التجمع وحرية التعبير، وهو ما لا يتوفر اليوم”.

وقالت أرينا إن أكثر من 83 شخصاً اعتقلوا بصفة عشوائية خلال المظاهرات.

من جانب آخر اعتبر النائب عن الجالية الجزائرية بلمداح نور الدين، تصريح النائب عن البرلمان الاوروبي ماريا أرينا، تدخلاً علنيًا بالشأن الجزائري.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك