الجزائر تستهدف تضخما عند 4.5 بالمائة في العامين الجاري والمقبل

محافظ البنك المركزي محمد لوكال من تونس

توقع محافظ البنك المركزي ، محمد لوكال، أن تواصل احتياطيات النقد الأجنبي الارتفاع، مع بقاء أسعار النفط فوق مستوى 50 دولارا للبرميل، وهو الرقم المقترح في ميزانية العام المقبل.

وقال لوكال على هامش مؤتمر في تونس أن “احتياطي الجزائر من العملة الأجنبية بلغ حاليا في هذا الوقت 88 مليار دولار، أي ما يعادل نحو عامين من الواردات.”  ونقلت وكالة رويترز عن محافظ المركزي الجزائري قوله “ارتفاع الأسعار العالمية للنفط سيساعد بلا شك في رفع الاحتياطي في الفترة القادمة”وأضاف أن الجزائر تستهدف تضخما عند 4.5 بالمائة في العامين الجاري والمقبل وأربعة بالمائة في 2020 وكان الاحتياطي الجزائري عند 194 مليار دولار في عام 2014، لكنه هبط بعد ذلك بسبب تراجع إيرادات النفط.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك