الجزائر مستعدة لدعم مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة

اللواء قايدي محمد

شدد رئيس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي، اللواء محمد قايدي، أمس، على وجوب تضافر ومضاعفة جهود التنسيق ضمن مبادرة 5+5 دفاع، مؤكدا أن الجزائر ووفاء لمبادئ وأسس سياستها الخارجية القائمة على مبدأ حسن الجوار، تبقى في أتم الاستعداد للمشاركة في المساعي الدولية والإقليمية لمكافحة تهديد الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود،

وأوضحت وزارة الدفاع الوطني في بيان لها، تحوز “الوسط” نسخة منه، أن أعضاء مبادرة 5+5 دفاع قد دعوا خلال الاجتماع الثالث عشر لرؤساء أركان الجيوش لتعزيز روح التعاون الأمني متعدد الأطراف، والمتسم بالواقعية والصراحة بين مختلف دول المبادرة، بهدف التصدي بصفة مسؤولة لمختلف التحديات التي تهدد المنطقة، مضيفة حرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي على المحافظة وتعزيز هذا المنتدى الهام للتعاون.

وتجدر الإشارة، أن المبادرة تضم كل من الجزائر، إسبانيا، فرنسا، إيطاليا، ليبيا، مالطا، موريتانيا، المغرب، البرتغال وتونس، لدراسة وتقييم الوضعيات الأمنية والوبائية، السائدة بالناحية الغربية للبحر الأبيض المتوسط، من خلال تبادل التحاليل والتجارب المستقاة من التهديدات والتحديات التي شهدتها دول أعضاء مبادرة 5+5 دفاع.

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك