الجلسات الوطنية للسياحة يومي 21 و 22 جانفي 2019

الوزير عبد القادر بن مسعود يكشف

استحداث  933.000 منصب شغل و361 ألف نشاط حرفي

أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية عبد القادر بن مسعود أن النهوض بالسياحة الوطنية ليس مجرد خيار ظرفي بل هو بمثابة حتمية تمليها تطلعات البلاد لبناء اقتصاد فعال مبني على تنويع الصادرات، في إطار تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة و ذلك خلالعرض إستراتيجية قطاعه أمام لجنـة الثّقافة والإعلام والشّبيبة والسّياحة لمجلـس الأمّــة،  بمقر مجلس الأمة.

وخلال مداخلته أمس في جلسة استماع خصّصت لموضوع: “السّياحة عامل نمو و قيمة مضافة حصيلة و آفاق” اكد معالي الوزير على أن الصناعات التقليدية فرضت نفسها كنشاط خلاق للثروة وأحسن دليل على ذلك استحداث حوالي 933.000 منصب شغل و361 ألف نشاط حرفي، كما حقق هذا النشاط انتاج داخلي يقدر بحوالي 334 مليار دينار جزائري بفضل برنامج  عمل تطوير الصناعة التقليدية و الذي يقوم على  تكوين المكونين في مختلف الفروع والأنشطة، تكوين الحرفيين خصوصا في المجالات المدعمة لعملية الترقية والتسويق والتصدير،تأطير وتنظيم الأنشطة والحرفيين لتحسين الأداء،والمرافقة المتواصلة للحرفيين،و كذا المشاركة المنتظمة والاحترافية في المعارض المتخصصة و  المشاركة المكثفة والناجحة في التظاهرات الدولية و كذا الشروع  مطلع سنة 2019 في إعداد ووضع حيز التنفيذ مخطط وطني لتصدير منتوجاتنا بالخارج.

 كما نوه الوزير بالقفزة النوعية التي حققها القطاع في مجال طاقات الاستقبال ، فمن حوالي 60000 سرير في بداية انطلاق المخطط، تتوفر الحظيرة الفندقية اليوم على 125 ألف سرير مع وجود   101762 سرير في مرحلة الإنجاز تمس كل الفروع السياحية من سياحة شاطئية و حموية و صحراوية وحضرية و غيرها.

كما أشار الوزير إلى الدعم المتواصل التي تقدمه الحكومة لقطاع السياحة مثل عمليات تمويل مباشرة أو تسهيلات و تشجيعات جبائية ،و ضريبية و كذا استعمال التكنولوجيات الحديثو للإعلام و الاتصال و توظيفها لتثمين الوجهة السياحية و التعريف بمؤهلاتها الطبيعية والتراثية عبر كل الأقطاب السياحية المنتشرة عبر كل ربوع الوطن

و عن العراقيل والصعوبات التي تعرقل النشاط السياحي اعتبره الوزير إفرازات المحيط وقال ذات التحدث أنه استلزم منا الأمر إيجاد آليات للتعامل و الشراكة مع القطاعات ذات الصلة كقطاع النقل و الثقافة والفلاحة بهدف دعم الحركية السياحية

من جهة أخرى  أعلن  عبد القادر بن مسعود عن انعقاد الجلسات الوطنية للسياحة يومي 21 و 22 جانفي 2019 ، و التي ستمكن من تقييم موضوعي و مسؤول لوضعية السياحة في الجزائر و تسطير برنامج عمل ملائم لدفع الحركية السياحية الوطنية و دعم وتيرة تطويرها إلى آفاق 2030.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك