الجماهير تعود رسميا إلى المدرجات نهاية هذا الأسبوع

قرار الفاف يستثني ملاعب العاصمة بناء على منع الوالي

عيشة ق.

تعود الجماهير الجزائرية رسميا إلى المدرجات لمتابعة المباريات وحضورها من المدرجات ابتداء من نهاية هذا الأسبوع الذي سوف يعرف برمجة مباريات الجولة الثانية من الرابطة المحترفة الأولى، حيث تأتي عودة الأنصار مجددا بعد غياب عن الملاعب دام مدة عام ونصف بسبب تداعيات وباء كورونا وتوقف المنافسات والأنشطة الرياضية لعدة أشهر قبل ان تستأنف البطولة الوطنية الموسم المنصرم في غياب الجمهور وفي هذا الصدد أعلنت الاتحادية الجزائرية أن عودة الأنصار إلى متابعة اللقاءات عبر المدرجات سوف تكون وفق إجراءات صارمة من أجل ضمان سلامة وصحة الجميع، وفي هذا الصدد فإن الدخول إلى الملعب سوف يكون تحت شروط إلزامية على الجميع يتقدمها ضرورة إظهار بطاقة التلقيح التي تبيّن تلقي المناصر لجرعتي اللقاح، أين يمنع الدخول على من لا يتوفر فيه هذا الشرط ومن خضع إلى جرعة واحدة من التلقيح، إلى جانب ذلك فإن الالتزام بضرورة احترام كافة التدابير الوقائية المدرجة في البروتوكول الصحي الذي أصدرته وزارة الشباب والرياضة، دون التغاضي على ضرورة الانصياع على التدابير المتعلقة بعملية التباعد لتفادي نقل أي عدوى للوباء.

وقد جاء قرار عودة الجماهير إلى الملاعب على ضوء الامتثال إلى تعليمات الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان الذي أمر بفتح المنشآت الرياضية أمام الجماهير والسماح لها بالدخول ومتابعة كافة المنافسات الرياضية ابتداء من الموسم الرياضي 2021/2022، وما عدا ذلك فإن السماح لجماهير الأندية بدخول المدرجات سوف يستثني العاصمة حسب بيان أصدرته أول أمس إدارة نادي اتحاد العاصمة والتي كشفت أن والي العاصمة شرفة وفي اجتماع مع ممثلي الأندية العاصمية وممثلي الجهات الأمنية والصحية منع دخول الأنصار إلى الملاعب بمناسبة الجولة الثانية وأجل الموعد إلى حين التوفر على كافة الشروط الصحية التي تسمح بالولوج إلى الملاعب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك