الحجز الالكتروني للنقل الجوي يؤرق عمال الشركات البترولية

أحدث قلاقل ومطالب بتدخل المدير العام لسوناطراك

اشتكى العديد من عمال الشركات البترولية في حاسي مسعود، من نظام الحجز الالكتروني الذي تم اعتماده في النقل الجوي، وهو الإجراء الذي طبقته شركة سوناطراك وفروعها، الأمر الذي تسبب في إحداث فوضى واختلالات في استفادة عمال المؤسسات من رحلاتهم الجوية المخصصة لهم بعد خروجهم في عطلة.

ووصف العديد من العمال نظام الحجز الالكتروني ، بالإجراء غير المدروس مطالبين الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك بالتدخل لإلغائه ، كونه تسبب في اختلالات في الاستفادة من رحلاتهم الجوية وحرمانهم من السفر نحو ولاياتهم مع أول أيام العطلة .

وشدد هؤلاء على وجوب تدخل الرجل الأول في مجمع سوناطراك لإلغاء العمل بهذا النظام الذي جاء بديلا لتذكرة الركوب،كما وصف المتضررون الإجراء الجديد بـغير الناجح كونه يترتب عنه إجراءات منهكة للمسافر داعية أصحاب القرار إلى التعاطي بجدية من الانشغال المطروح.

وأضاف ذات المتحدثين أن الحجز الالكتروني ورغم إيجابياته يبقى يمثل عائقا أمام مستعملي النقل الجوي نحو الشمال ، مشيرين إلى أن هذا الانشغال الموجه  إلى مختلف الجهات الوصية هو بمثابة صرخة للمتضررين من هذا الإجراء الذي صدر عن شركة بحجم سوناطراك والتي تعتبر شركة مواطنة بامتياز ويستفيد من خدماتها شريحة واسعة من المجتمع الجزائري خاصة سكان الجنوب الكبير وهذا ما تعكسه توصيات مسؤوليها  .

ومعلوم أن هذه القضية سبق وأن أثيرت حولها في السابق ، قلاقل واحتجاجات من قبل جمعيات محلية التي طالبت السلطات بالتدخل ووقف العمل بهذا الإجراء الجديد الذي حرم الفئات الهشة وكذا المرضى من الاستفادة من الرحلات الجوية ، في وقت أشار فيه البعض إلى  طائرات سوناطراك تقلع شبه فارغة من مدرج مطار كريم بلقاسم الدولي بحاسي مسعود ، في حين يكابد المرضى وعائلاتهم معاناة يومية في مشاهد أقل ما يقال عنها أنها غير إنسانية تقول نفس الشكوى .

أحمد بالحاج 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك