الخضر يباشرون التحضير الجدي لودية تونس

خاضوا أول حصة تدريبية بعد ودية مالي أمسية البارحة

استأنف أمس لاعبو المنتخب الوطني التحضير للمقابلة الودية الثالثة والأخيرة في برنامج التربص التحضيري الذي يجرونه في مركز تحضير المنتخبات الوطنية في سيدي موسى، عندما يلعبون الجمعة الاقدم أمام نظيرهم التونسي على ملعب “رادس”، حيث عادت العناصر الوطنية إلى جو التدريبات من جديد بعدما استفادت من يوم راحة عقب مقابلة مالي الودية والتي فاز بها الخضر بهدف وحيد سجله القائد رياض محرز، حيث ارتأى بلماضي منح أشباله يوم راحة استفادوا منه أول امس من اجل الاسترجاع قبل العودة مجددا سهرة نفس اليوم إلى مقر التربص، أين استغلّه اللاعبون من أجل الخروج للترويح عن النفس وزيارة الأصدقاء والعائلة، والتجوال في العاصمة والمناطق القريبة بالنسبة للاعبين المحترفين للتعرف على بلد الأجداد.

وبرمج بلماضي حصة تدريبية أمسية البارحة على ملعب مركز سيدي موسى، بعدما قام اللاعبون بمجموعة صور فوتوغرافية بقميص المنتخب الوطني، حيث انطلق التحضير الجدي لمواجهة تشكيلة “نسور قرطاج” من خلال الاستعداد لها من كافة الجوانب، خاصة وأن الناخب الوطني يدرك صعوبة المقابلة والتي ستكون اختبار أصعب من ودية مالي، خاصة إذا علمنا صعوبة المقابلات بين المنتخبين باعتبارها ديربي مغاربي تلعب على الجزئيات، وملاقاة منتخب افضل ترتيب من الخضر على مستوى الفيفا، ومن غير المستبعد أن يكون المدافع يوسف عطال قد سجل مشاركته في الحصة التدريبية بعدما أظهرت الفحوصات الطبية عدم خطورة الإصابة التي كان تلقاها على مستوى الركبة خلال ودية مورتانينا، بعدما تمت إراحته في ودية مالي، وكشف بلماضي في الندوة الصحافية الأخيرة أنه سيكون جاهزا أمام تونس ولا يستبعد أن يبدأ اللقاء أساسيا.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك