الخضر يسقطون النسور ويعادلون رقم الفيلة

بلماضي غامر بتشكيلة مغايرة عن ودية موريتانيا

  • بوداوي وزروقي في قفص الاتهام والتغييرات تعيد الاطمئنان

 

واصل الناخب الوطني جمال بلماضي مغامرته بتدوير التشكيلة والتغيير التام للتعداد الذي لعب المواجهة الودية أمام مالي مقارنة بموريتانيا، حيث أقدم المسؤول الأول على رأس العارضة الفنية الوطنية على تغيير 11 لاعبا منحهم فرصة اللعب أساسيين في امتحان صعب وحقيقي أمام المنتخب المالي وذلك من منصب حراسة المرمى إلى رأس الحربة، اين كان عند الوعد الذي أطلقه خاصة وأنه استدعى قائمة موسّعة ضمت مجموع 30 لاعبا من اجل منح الجميع فرصة اللعب والبرهنة على امكانياتهم قبل حسم القائمة التي يخوض بها التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر واختار بلماضي عدم الدّفع بأي لاعب من الأساسيين الذين لعبوا الودية الأولى أمام موريتانيا، أين اختار تعدادا جديدا تتقدمهم عودة الثنائي رايس وهاب مبولحي في حراسة المرمى ورياض محرز اللذان التحقا متأخرين إلى تربص سيدي موسى وغابا عن ودية موريتانيا، وكانت حصتين تدريبيتين كافيتين لهما من اجل إقناع بلماضي مشاركتهما أساسيين أمام مالي، لإدراكه صعوبة المنافس الذي يملك لاعبين معروفين باللعب الفني ويملكون الفرديات، وهو ما حدث، أين واجه رفقاء اللاعب هشام بوداوي صعوبات كبيرة أمام تشكيلة “النسور” ولم يتمكّنوا من الوصول إلى المرمى سوى في الشوط الثاني عبر هدف القائد رياض محرز الذي كانت عودته موّفقة وساعدت بلماضي في تفادي التعثرّ ومواصلة سلسلة النتائج الايجابية.

واجه خط وسط ميدان المشكل من الثلاثي قديورة، زروقي وبوداوي انتقادات لاذعة، أين اعتبروه الغائب الاكبر طوال أطوار المقابلة، ولم يقم بالدور المنوط به، خاصة في عملية استرجاع الكرات وتحويلها إلى الخط الأمامي، وهو الدور الذي تعوّد سفيان فيغولي القيام به غير أن غيابه ظهر مؤثرا بشكل كبير على طريقة لعب التشكيلة الوطنية في خط الوسط، خاصة وأنه يعتبر ركيزة أساسية في خطة لعب بلماضي، إلا أن الأخير نجح بتغييراته مع بداية الشوط الثاني في إحداث التوازن بين الخطوط الثلاثة لأشباله عندما أخرج بوداوي وأقحم سليماني، الأخير كان موفقا ومنح الإضافة للخط الأمامي أين كان التهديد على مرمى المنافس وتمكن محرز من تسجيل هدفه 20 مع الخضر والوحيد في اللقاء بعد توزيعة في العمق من يوسف بلايلي.

ونجح الخضر في معادلة الرقم القياسي في عدد اللقاءات دون هزيمة بتحقيق 26 مباراة على التوالي والالتحاق بركب كوت ديفوار كأفضل منتخب إفريقي في سلسلة اللقاءات دون خسارة، أين يضربون موعدا مع الانفراد بالرقم وتسيّد القارة السمراء تحسبا للمواجهة القادمة التي تنتظرهم الجمعة القادم أمام المنتخب التونسي.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك