الخضر يشدون الرحال إلى النيجر في غياب بن سبعيني

أشبال بلماضي يجرون اليوم آخر حصة تدريبية قبل موعد اللقاء

  • الوزير سبقاق رافق الوفد بدعوة من نظيره النيجري

 

شدّ أعضاء وفد المنتخب الوطني الرحال ظهيرة أمس نحو النيجر عبر طائرة خاصة، أين يحضرون لمقابلة منتخب النيجر المقررة غدا ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر، حيث شهد الوفد تنقل وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق الذي رافق البعثة الجزائرية بناء على دعوة من نظيره النيجيري الذي كان حضر مباراة منتخب بلاده التي جرت الجمعة الفارط ببلادنا وحظي حينها باستقبال رسمي من نظيره الجزائري، إلى جانب تواجد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم شرف الدين عمارة على رأس الوفد المتنقل إلى العاصمة نيامي فضّل الناخب الوطني جمال بلماضي التنقل 48 ساعة قبل موعد المقابلة، حتى يسمح لأشباله التعود على الأجواء المناخية في البلد والاستعداد في أفضل الظروف تحسبا للمقابلة الهامة، والتي تعتبر نقاطها ثمينة في سباق التأهل إلى الدور الفاصل المؤهل إلى العرس الكروي العالمي الذي يجري شهر ديسمبر من العام المقبل، والذي يضعه الخضر الهدف الأول في الفترة المقبلة من أجل العودة مجددا إلى الساحة الرياضية الدولية عقب الغياب عنها في دورة روسيا 2018.

وسوف تخوض العناصر الوطنية حصتين تدريبيتين، الأولى أجراها اللاعبون أمسية البارحة والتي سمحت لبلماضي الوقوف على جاهزية العناصر الوطنية واستعدادها للمقابلة التي تجري غدا ابتداء من الساعة الخامسة مساء، بينما يخوض رفقاء اللاعب عيسى ماندي الحصة التدريبية الأخيرة في البرامج قبل موعد المقابلة أمسية اليوم في توقيتها، والتي سوف تكون من أجل وضع الروتوشات الأخيرة التي تسبق موعد المباراة، أين يقوم خلالها بلماضي بالانتهاء من اختيار لاعبي التشكيلة الأساسية التي سوف تكون معنية ببدء اللقاء أمام أشبال المدرب الفرنسي جون ميشال كفالي.

وشهدت رحلة الخضر أمس غياب المدافع الأيسر رامي بن سيعيني عن السفرية بعدما اعفاه المدرب بلماضي على إثر تعافيه من الإصابة التي يعاني منها، والتي سيكون على موعد مع مواصلة علاجها رفقة ناديه بوريسيا مونشغلادباخ الألماني، الذي التحق به أمس بعدما كان زار أول أمس عائلته في قسنطينة، أين ينتظر أن يواصل بلماضي الاعتماد على محمد فارس في الرواق الأيسر خاصة وأنه البديل الوحيد في المنصب والذي كان لعب أساسيا في مواجهة الجمعة المنصرم.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك