الخطر الوحيد على البلاد هو النظام السياسي

عبد الرزاق مقري لرئيس الأركان :

علّق رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري على التصريحات الأخيرة  للفريق ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني وقائد الأركان التي ألقاها بالأكاديمية العسكرية بشرشال.

وقال مقري في رسالة  نشرها بصفحته على الفايسبوك “اختلف المتابعون حول خطابك الأخير لأي جهة هو منحاز؟، قائلا أنه ومهما يكن من أمر مقصدك فإن الذي يجب أن تعلمه بأن الخطر الوحيد على النظام العام وعلى استقرار البلد هو النظام السياسي”، متابعا:”سواء كنت جزء منه وتقوم الآن بحمايته، أو الذي تحاربه وتوجه له رسائلك بأساليبك غير المباشرة”.

وأشار مقري إلى أهم العوامل التي تهدد استقرار البلاد بحسبه، ومنها “الأثرياء الكبار الذين يتحكمون اليوم في اللعبة بأطرافها المتناقضة، والذين صنعوا ثرواتهم بالامتيازات قديما وحديثا”، بالإضافة إلى “شبكات الفساد المعمم، الصغير منه والكبير، ضمن نهج بناه النظام السياسي في كل أنحاء الوطن فقتل قيمة العمل والجهد والإبداع والتنافس الحر والنزيه”، بحسبه.

و أضاف ذات المتحدث في رسالته قائلا أن ” التزوير الانتخابي المستدام أنتج مجالس فاسدة رديئة أنتجت حكومات فاسدة ضعيفة أفسدت مؤسسات العدالة والرقابة والإعلام والمجتمع المدني والأحزاب وكل ما له علاقة بالشأن العام”. وأضافت الرسالة أن “الانهيار الاقتصادي حينما يوصلنا إلى الإفلاس ستصبح الميزانية الضخمة التي أبقت المؤسسة العسكرية قائمة، عبئا على المواطنين، وعندئذ ستجد أيها الفريق، أنت أو الذين يأتون بعدك، صعوبات في دفع أجور الجنود وصيانة السلاح و بالتالي حماية الحدود”. ويضاف لهذه العوامل “الاختراق والوصاية الأجنبية على البلد.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك