توضيحات الديوان التونسي للسياحة والأسفار بخصوص الدخول الى تونس ..

نفى ممثل الديوان التونسي للسياحة و الاسفار في الجزائر فؤاد الواد الأخبار التي تداولتها بعض المواقع الاكترونية و صفحات الفيسبوك ليلة أمس الثلاثاء و التي مفادها أن السلطات التونسية أعفت الجزائريين من شرط القيام بتحليل مخبري “بي سي ار” للدخول الى تونس
و في تصريح “للوسط “أكد فؤاد الواد أن الاخبار المتداولة مغلوطة و لا أساس لها من الصحة موضحا أن السلطات التونسية قد وضعت شروطا للمسافرين الى تونس و المتمثلة في :
-خضوع المسافرون الذين تلقوا جرعتين من التطعيم الى تقديم شهادة تثبت ذلك مع رمز الاستجابة السريعة QR Code.
– المسافرون الذين أصيبوا بـ COVID-19 منذ على الأقل 6 أسابيع من تاريخ المغادرة ، يشترط عليهم تقديم شهادة طبية صادرة عن الجهات المختصة
-جميع المسافرين الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا والذين لا يستوفون الشروط المذكورة في النقطة (1) تقديم اختبار PCR سلبي أقل من 72 ساعة قبل الصعود الى الطائرة ، تحمل “رمز الاستجابة السريعة” أو صادرة عن السلطات الصحية المختصة ، إلزامي.
– و فيما يخص المسافرين الغير مقيمين :
1-لا يطبق عليهم الشروط المذكورة في النقطة (1)
2- الخضوع الى حجر صحي إجباري لمدة 7 أيام، بداية من تاريخ الوصول في أحد مراكز الحجر الصحي المخصصة لهذا الغرض، على نفقتهم الخاصة، مع الزامية تقديم وثيقة تثبت ذلك
وبالنسبة للرحلات السياحية المنظمة يجب أن ينتظم السياح في مجموعات عند الوصول إلى تونس ، أثناء النقل السياحي و الاقامة و السفر الداخلي
و خارج منشآت الإيواء السياحي يجب عليهم احترام التدابير و البرتوكول الصحي لمحاربة كوفيد 19

كما سيتم إجراء اختبارات سريعة عند الوصول لعدد من الركاب و سيتم عزل أي حالة إيجابية وتحويلها الى مراكز مخصصة

ودعا المتحدث في ذات السياق جميع الوكالات السياحية الى ضمان التطبيق الصارم للتدابير و احترام التدابير الاحترازية المطلوبة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك