الرئاسيات فرصة لتوطيد الديمقراطية التي غيّبتها العصابة

الفريق قايد صالح:

 واصل نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، لليوم الثاني زيارته للناحية العسكرية الثالثة ببشار و قال الفريق قايد صالح “لن نمل عن الدعوة إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع مؤكدا بأن الانتخابات الرئاسية تعد فرصة غير مسبوقة من أجل إرساء الثقة في البلاد وتكريس الممارسة الديمقراطية التي غيبتها العصابة في محاولتها الاستحواذ على السلطة من خلال نهب ثروات البلاد واختلاس أموال الشعب و الإضرار بمقدرات الأمة.

وأشاد  نائب وزير الدفاع الوطني،  بدور الشعب بالقول:   “لا طالما استطاع أن يجابه جميع المحن، مهما عظمت، بفضل وفائه وإخلاصه لمبادئه الوطنية وقيمه العريقة، وكذا بفضل مرافقة المؤسسة العسكرية، التي انتهجت إستراتيجية متبصرة وحكيمة عكفت على إعمالها عبر مراحل وأشواط، واكبت بكل انسجام وتبصر مطالب وتطلعات هذا الشعب الأبي”.

وعبر الفريق قايد صالح عن أمله في تجاوز الأزمة، قائلا:  إننا نلمح اليوم أفق المستقبل الواعد الذي ينتظر الشعب الجزائري بإذن الله، بعد انتخاب رئيس جمهورية شرعي سيأخذ على عاتقه بكل وفاء وإخلاص لوطنه ولشعبه المسؤولية الثقيلة المنتظرة”.

كما جدد قايد صالح تأكيد مرافقة الجيش  للشعب دون هوادة، من خلال توفير كافة الشروط المواتية والظروف المناسبة وإعمال الإجراءات المتعلقة بتأمين العملية الانتخابية وتوفير جميع الضمانات للمواطنين، من أجل مشاركة مكثفة وفعالة في الرئاسيات المقبلة”.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك