الزيادة في تكلفة الحج للموسم المقبل لن تكون كبيرة

وزير الشؤون الدينية محمد عيسى

رجّح زيادة 1000 دفتر حج للموسم الحالي

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى أن تكلفة الحج لهذا الموسم لن تعرف ارتفاعا، في حين كشف عن وجود قرعة حج، مرجحا زيادة 1000 دفتر حج أكد وزير الشؤون الدينية، خلال حلوله ضيفا على قناة النهار، أن تكلفة الحج للموسم الحالي لن تعرف أي زيادة، في حين أوضح حالات وجود قرعة ثانية للحج في حالتي: ما إذا أضاف رئيس الجمهورية دفاتر إضافية، أو في حالة رفع السعودية في كوطة الحج، في حين أكد سابقا أن السعودية لم ترفض زيادة كوطة الحج، موضحا أنه خلال زيارته للسعودية، لم يفتح باب النقاش حول  الموضوع، مشيرا إلى أن الزيارة كانت في إطار التفاوض حول خدمات موسم الحج المقبل، مرجحا احتمالية زيادة 1000 دفتر حج خلال هذا الموسم.

وحول تكلفة الحج فأكد أن الموسم الحالي لن يعرف زيادة، عكس الموسم المقبل، متداركا أنها مع ذلك لن تعرف ارتفاعا جنونيا، إلا أن التسعيرة تتضح بعد المفاوضات مع السلطات السعودية.

وبالعودة لملف الشيخ فركوس، رد عيسى بأنه لا خلافات بينه وبين مع الشيخ فركوس، موضحا أنه كان طالبا للشيخ فركوس، ثم أصبح زميله، في حين أنه يختلف معه في بعض النقاط أما بخصوص مواعيد تسليم الجامع الأعظم فأكد أن التسليم قريب، وسيكون التسليم النهائي كأقصى تقدير خلال الأسبوع الثالث من جانفي 2019، من جهة ثانية أعلن محمد عيسى من خلال صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، عن توسيع اللجنة الوزارية المكلفة بدراسة طلبات التحويل الاستثنائية لتشمل كافة رؤساء مصالح الموظفين في المديريات الولائية، مرجعا الخطوة إلى كثرة الطلبات ومن أجل مزيد من الفعالية والسرعة في معالجة ملفات التحويل، موضحا أنه سيتم الرد على كافة الطلبات كتابيا مستهل الأسبوع القادم، وسيفتح مجال للطعن مباشرة بعد ذلك.

نقابة الأئمة تحضّر لوقفتها الوطنية

أكدت نقابة الأئمة في بيان لها حشدها من أجل الاستعداد للوقفة الوطنية المزمع تنظيمها، فاتحين الباب أمام دعوة الوزارة لهم من أجل بدء الحوار.

وأوضحت النقابة أن بعض الولايات باشرت في لقاءات لجموع الموظفين بناء على تعليمة وزارية، قائلة أن بعض هذه اللقاءات انحرفت عن مرادها إلى التخويف والتهديد للسادة أهل القطاع، بحسبها، مؤكدة أن الأئمة والمؤذنين وأساتذة التعليم القرآني والقيمين وأهل القطاع برمتهم لهم كامل الحق في التعبير عن مطالبهم المشروعة، مطالبين الجميع بالتزام الهدوء والمشاركة في هذه اللقاءات وتبليغ المطالب بكل حرية، مذكرين بأن كل موظف له الحماية القانونية أثناء أداء مهامه، مع التبليغ عن كل تجاوز أو تهديد أو تخويف مباشر وغير مباشر أثناء وبعد اللقاءات، مطالبين كل ممثلي النقابة عبر كامل التراب الوطني بموافاتهم بالقائمة الاسمية والعدد النهائي للموظفين المستعدين للوقفة الوطنية، مؤكدين على مصالح عيسى أنهم على الاستعداد للحوار المرتقب معهم في حالة استدعائهم.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك