السفير الجزائري بفرنسا يدعو إلى تعزيز التعاون الثنائي

جدد سفير الجزائر بفرنسا، محمد عنتر داود، الذي استُقبِلَ من طرف رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي، جيرار لارشير، استعداد الطرف الجزائري لتعزيز التعاون الثنائي في كل المجالات تماشيا مع الإرادة التي عبر عنها الرئيسان عبد المجيد تبون وإيمانويل ماكرون.

و بعد أن أشاد بنوعية العلاقات التي تربط بين برلماني البلدين، جدد السيد داود “استعداد الطرف الجزائري لتعزيز التعاون الثنائي في كل المجالات تماشيا مع الإرادة التي عبر عنها الرئيسان عبد المجيد تبون و إيمانويل ماكرون بالعمل معا على الملفات ذات الاهتمام المشترك خاصة الاقتصادية والقضايا الإقليمية وملف الذاكرة” .

من جهة أخرى، كان اللقاء فرصة للتطرق مطولا إلى القضايا الإقليمية حيث “أشاد” المسؤولان بتشكيل سلطة تنفيذية مؤقتة في ليبيا، معبرين عن دعم بلديهما لمجهودات الامم المتحدة من أجل مصالحة ليبية-ليبية بعيدا عن كل تدخل اجنبي.

و بخصوص مالي، سمحت المحادثات بإبداء “رضا مختلف الأطراف” ازاء انعقاد الاجتماع الخامس رفيع المستوى للجنة متابعة اتفاق السلم والمصالحة بمالي يوم 11 فبراير 2021 بكيدال والذي شهد مشاركة وزير أوروبا والشؤون الخارجية، جان ييف لودريان بواسطة تقنية التحاضر المرئي عن بعد.

اما بخصوص التطورات الأخرى في الساحل فقد تم ابراز “أهمية تعزيز آليات التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود وعلاقاتها مع مختلف التجارات: المخدرات والأسلحة والهجرة غير الشرعية”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك