السكان ينتظرون تجسيد وعود السلطات المحلية

حي سيدي عمارة بالمسيلة

جدد سكان حي “سيدي عمارة ” الواقع ببلدية المسيلة مطالبهم للسلطات المحلية قصد التدخل العاجل للوقوف على الوضعية المزرية التي يعانون منها، حيث أن المنطقة حولها غياب الاهتمام بها إلى حي متدهور بامتياز يشتكي السكان من غياب عدة متطلبات تعتبر من الضروريات الأساسية في حياتهم اليومية جعلتهم يتذمرون صباحا ومساء، لذا يطالب القاطنون بهذه الحي الجهات المعنية بضرورة التدخل العاجل وإعادة الاعتبار لحيهم ، والتي حولها الأميار إلى مملكة خاصة بعد أن تداولوا عليها لعدة مرات دون تحقيق أي مشروع أو إنجاز يذكر ويعيش سكان حي “سيدي عمارة “على هامش الحياة الصعبة، إذ يشكو قاطنوها نقصا فادحا في أدنى ضروريات العيش الكريم كما أنهم يعانون ظروفا حياتية صعبة حولت يومياتهم إلى جحيم حقيقي لا يطاق وحسبما أكده لنا السكان في لقائهم بنا، فإن الوضع بهذه الحي أصبح مزريا جدا أمام انعدام ضروريات الحياة اليومية بما فيها الغاز الطبيعي، والإنارة العمومية، والمرافق الترفيهية والرياضية، ناهيك عن حالة الأرصفة المهترئة نظرا لانعدام أو نقص مشاريع التهيئة حيث آلت أرصفة الحي إلى وضعية مزرية نظرا لتكسرها وهشاشتها ما جعل سكان الحي يطالبون الجهات المحلية بالتدخل السريع من أجل وضع حد لما آلت إليه أوضاع حيهم والتي وصفوها بالأمر الذي لا يطاق .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك