الشروع في المراجعة الإستثنائية للقوائم الانتخابية

تستمر إلى 6 أكتوبر

انطلقت  اليوم عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، تحضيرا للانتخابات الرئاسية المقبلة ، وتجدر الإشارة إلى أن عملية المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية تدوم الى غاية 6 أكتوبر المقبل، طبقا لأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.

وفي هذا الصدد كانت السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات قد دعت في وقت سابق المواطنات والمواطنين غير المسجلين في القوائم الانتخابية، لاسيما البالغين  ثمانية عشر سنة كاملة يوم الاقتراع، الى طلب تسجيل أنفسهم على مستوى اللجنة البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية في بلدية إقامتهم والتي تعمل تحت إشراف السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الرئاسية.

أما بالنسبة للناخبات والناخبين الذين غيروا مقر إقامتهم فعليهم التقرب من اللجنة البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية بمقر الإقامة الجديدة من أجل إعادة تسجلهم، مع  وجوب ارفاق  طلب التسجيل بوثيقة تثبت هوية المعني  وأخرى تثبت إقامته.

و ضمانا للسير الحسن للعملية فإن مكاتب اللجنة البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية تبقى مفتوحة طوال  أيام الأسبوع من الساعة التاسعة  صباحا إلى غاية الساعة الرابعة والنصف مساء,،ماعدا يوم  الجمعة.

وكان رئيس الدولة عبد القادر بن صالح قد استدعى بداية الأسبوع المنقضي الهيئة الناخبة لإختيار رئيس الجمهورية يوم 12 ديسمبر، بعد إلغاء الموعدين السابقين يوم 18 أفريل و4 جويلية.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك