الشعب الجزائري يودع فنان الزوالية “بلاحة بن زيان “

المعروف بدور "النوري" في سلسلة "عاشور العاشر "

تأثر الشعب الجزائري  برحيل  الفنان  الفكاهي الشهير  بلاحة بن زيان الذي عرفه  المشاهدون  بدور “النوري ” في “سلسلة عاشور العاشر” و”قادة المسمار “في” جمعي فاميلي “حيث اختار أن يرحل في شهر رمضان الكريم ليودع أهله ومحبيه والشاشة الصغيرة نهائيا إلى دار البقاء بعدما تعودت عليه العائلات الجزائرية  من خلال روحه المرحة في مختلف الأدوار التي أداها أين زرع البسمة في أكثر من مناسبة ليؤكد محبوب الشعب  والزوالية أنه رفيقهم ومؤنس وحدتهم في أيامهم الحالكات حيث بقيت  الكلمة التي يرددها دائما ” بن عمي” بصمة خاصة به باعتباره مدرسة فنية حقيقية ومن طينة الكبار تضاف  إلى باقي المدارس الأخرى كسيراط بومدين وعبد القادر علولة  وعثمان عريوات وحسن الحسني “بوبقرة “و المفتش الطاهر ويحي بن مبروك وحديدوان وماما مسعودة و”مصطفى غير هاك ” و”بوضو “( محمد جديد) و “حزيم بلا حدود” وغيرهم. 

 

الأسرة الفنية والمملكة العاشورية في حداد

 

ولقد عبرت الأسرة الفنية الجزائرية عن حزنها برحيل هذا الفنان الجزائري الكبير إذا عبرن الفنانات الجزائريات عن حزنهن لرحيله من بينهم نضال الجزائري ونوال زعتر و فاطمة الزهراء عثمان عريوات بلحميسي وحياة عولة التي قالت عن بلاحة أنه أحلى إنسان عرفته في حياتها بينما قالت ياسمين عماري إن “النوري” كان أخ وصديق وموته كانت فاجعة أليمة بالنسبة لها.

 

وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة: سيبقى بلاحة علامة مضيئة في مسار الكوميديا الجزائرية

 

 وأكدت وزيرة الثقافة والفنون أنها تلقيت بألم وأسى نبأ رحيل الفنان الكوميدي الكبير بلاحة بن زيان، إنّ رحيله خسارة لعائلته الصغيرة والفنية وخسارة فادحة للثّقافة الجزائرية بما كان يمثله المغفور له من تمثيل عميق للحسّ الشّعبي بعفويته الخلاقة وموهبته الأصيلة، فلقد رحل  بلاحة في ذروة العطاء ، فلقد  عاشر كبار المسرح مثل عبد القادر علولة، واستأثر بإعجاب الجزائريات والجزائريين في مسلسل “عاشور العاشر” وحبهم، كان التجلّي الرّائع للعبقرية الفنية الجزائرية عبر سخائها وقدرتها الباهرة على تحويل الفكاهة إلى متعة يرتقي من خلالها الوعي الجمالي للإنسان الجزائري البسيط، سيبقى بلاحة علامة مضيئة في مسار الكوميديا الجزائرية، نتعلّم منها فن التواضع والسّخاء والمحبة. تعازي الخالصة لأسرته ولنا جميعا، نحن الذين تابعناه واستمتعنا بنبل روحه المعطاء وأحببناه تقبلك لك الله مع عباده الصالحين في جنات النعيم…رحمك الله. 

 

المخرج جعفر قاسم: “النوري ” إنسان رائع ينشر البهجة أينما كان

 

وقال مخرج سلسلة “عاشور العاشر”، جعفر قاسم عن وفاة الممثل بلاحة بن زيان كل الكلمات لا تعبر عن وجعي… فقدت أخي وصديقي، مصدر إلهامي… إنسان رائع ينشر البهجة أينما كان… عزيز افرحنا في كل اعماله… حبيب أحبه كل من عرفه… فقدتك اليوم وسوف أفتقدك دائما … ستبقى في قلبي إلى الأبد. أهديك الجزء الثالث للسلسلة التي ازدانت بوجودك بصدقك وتواضعك. أدعو المولى أن يتغمدك برحمته الواسعة ويسكنك جناته ويلهم ذويك الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

عملاق الفكاهة عثمان عريوات يعزي عائلة بلاحة بن زيان 

 

ونعى عملاق الفكاهة في الجزائر عثمان عريوات عائلة الفنان ” بلاحة بن زيان “قائلا على صفحته بالانستغرام : إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمه واغفر له واجعل قبره روضة من رياض الجنة.

 

الفنان الفكاهي صالح أوقروت: “بلاحة” ممثل من طراز خاص  

 

وكتب الفنان الفكاهي القدير صالح أوقروت على صفحته الرسمية “بالانستغرام ” بلاحة بن زيان كان أقرب أصدقائي هو فنان مرهف وإنسان جميل وخلوق وممثل من طراز خاص، اللهم ارحمه واغفر له واجعل مثواه الفردوس الأعلى.

 

الممثلة سعاد سبكي: “بلاحة بن زيان” فنان من طينة الكبار 

 

 وقالت الفنانة سعاد سبكي  رحمك الله  صديقي وأخي بلاحة أيها الفنان الكبير هي صدمة كبيرة للأسرة الفنية الجزائرية  فبرحيلك  ستترك لنا فراغا  رهيبا في الساحة أعزي أسرتك  رحمك الله . 

 

الفنان عبد الباسط بن خليفة: “النوري ” ممثل متكامل ومبدع في أدواره

 

وسفر آخر موجع وصادم … (رحيل النوري بلاحة بن زيان) إلى المملكة الابدية … واحد من أجمل الممثلين الذين أنجبهم خزاّن المسرح والتلفزيون والسينما…  كان مرّحا وصادقا ومقنعا في أداء دوره إلى جانب العاشوريين في المواسم الرمضانية الثلاث … لن يعوّض بعد غيابه لأن النوري على مقاس بلاحة وبلاحة كتب من أجله دور “النوري” … حزين مثلكم كل الحزن لفقدان هذه القامة الفنية … لروحه النور والسكينة والسلام … يا سكان المملكة العاشورية طيّب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته.

 

المخرج والناقد السينمائي سليم أقار: ” بلاحة كان ممثلاً كريمًا ذا قلب كبير”

 

ببالغ الحزن تلقيت خبر وفاة الممثل الكبير “بلاحة بن زيان ” الملقب بـ ” النوري”. ممثل كنت أحترمه كثيرا من خلال ظهوره في سلسلتي”جمعي  فاميلي” و”عاشور العاشر” للمخرج جعفر قاسم  ، وقد التقيت بالراحل  في عام 2019 على قناة “نوميديا ​​”خلال شهر رمضان. رحمه الله، كان ممثلاً كريمًا ذا قلب كبير.” الله يرحمك نوري”، المملكة العاشورية في حداد.

 

الممثلة عديلة بن ديمراد: “بن زيان” فنان ملتزم ومحب لمهنة التمثيل

 

ونعت الممثلة والسيناريست والمنتجة والمخرجة الجزائرية عديلة بن ديمراد، أسرة الراحل قائلة أنه بعد عملية قلب أجراها الفنان بلاحة بن زيان، شاءت الأقدار أن يغادرنا هذا الممثل   القدير الملقب بـ ” النوري”، الذي كنا نتابعه كل مساء على شاشاتنا الصغيرة، حيث كان يجعلنا نضحك ونسافر معه في” سلسلة “عاشور العاشر”، أشكرك على حبك والتزامك لمهنة التمثيل رغم معاناتك من المرض، إلا أنك ستبقى بيننا أيها الفنان الكبير.

 

الممثل أمين ميسوم: ” النوري” أبهج الجماهير الجزائرية

 

 وقال الممثل أمين ميسوم عن الراحل بلاحة بن زيان الله يرحمك و يوسع قبرك الله يصبرنا عليك “صاحبي و خويا و بويا و شاعر الدنيا “ما عساني أن أعزي نفسي التي أحبتك في الله ، حيث عرفك الشعب الجزائري برمته بشخصية “قادة” أو”النوري” الذي أبهج كل متتبعيه الله يجعل كل ضحكة أو ابتسامة أدخلتها لبيوت الجزائريين أو رسمتها في وجه هذا الشعب الأبي تكون لك في ميزان حسناتك و تنزل رحمة لك و لأهلك من عند الله عز و جل.

 

الإعلامي العربي بن زيدان: بلاحة” أحد أبرز وجوه الكوميديا في الجزائر

 

ولأن  مسيرته الفنية ارتبطت أكثر بشهر رمضان و جعلت منه سلسلة  “عاشور العاشر” أحد أبرز  وجوه الكوميديا عندنا في الجزائر شاءت الأقدار أن يغادر بوزيان بلاحة الانسان عالمنا في أمسية رمضانية بدون أدنى شك كانت فيها اعين ومسامع المشاهدين مشدودة امام جهاز التلفاز تترقب مرور خادم القصر و السلطان …رحل بلاحة الانسان البسيط المتواضع صاحب الضحكة و النكتة العميقة البريٸة ويبقى  بلاحة الفنان المحترف الملتزم حيث اكتشفته لأول مرة علی خشبة مسرح الموجة في بداية تسعينيات القرن الماضي في ليلة رمضانية کهاته التي فارقنا فيها بعدما أدی رفقة رفيق دربه المرحوم “سيراط بومدين” مسرحية “التفاح”. في وقت كانت فيه أضواء  المسارح و قاعات العرض منطفئة بسبب تنامي الإرهاب الهمجي و التطرف ..بلاحة فنان من طينة الكبار ينقلك بمهارة منفردة من عالم التمثيل و خياله إلى عالم الواقع المشحون بهموم الزوالية …ربي يرحمك برحمته الواسعة و يلهم ذويك جميل الصبر و السلوان انا لله و انا اليه راجعون..

 

مدير المركز الوطني للسينما والسمعي البصري مراد شويحي يعزي عائلة بن زيان

 

وببالغ الحزن و الأسى تلقى المركز الوطني للسينما والسمعي البصري نبأ وفاة المغفور له بإذن الله الفنان القدير “بلاحة بن زيان”، المعروف باسم “النوري “في سلسلة “عاشور العاشر”،و على إثر هذا المصاب الجلل تقدم  المدير العام  للسيانسيا ،مراد شويحي باسمه الخاص و باسم كافة عمال و موظفي المركز بتعازيه الخالصة لعائلة الفقيد، راجين من الله عزوجل أن يغفر له و  يُسكنه فسيح جناته في هذه الأيام المباركة من هذا الشهر الفضيل، و يرزق ذويه الصبر و السلوان.  إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

الشاعرة ربيعة جلطي: وداعا “بلاحة بن زيان” الفنان المحبوب

 

ولقد ودعت الشاعرة والروائية ربيعة جلطي ، الراحل بن زيان بلاحة قائلة  إنه فنان محبوب رحمة الله على روحه الطاهرة  أين خصصت قصيدة شعرية تحت عنوان “زمنُ آخِر زَمَن ! ” 

كيف يُسمّى هذا الموتُ؟!

لم يعدْ يشقّ جيوبَه،

لم يعد مُثْقلا بالأقفال 

وحنين الجزر البعيدات، 

مثل سفن “جمس كوخ”.. !

بات بلا مشقّةٍ،

يهبط الناسُ إليهِ..

يسلِّمونه نوافذَهُم، 

وصدوراً مظلمةً،

كاتمةً للصمتِ.!

 

نجوم الخضر يتأثرون لرحيل نجمهم المفضل “النوري “

 

وقدم نجوم المنتخب الوطني الجزائري تعزية لعائلة الممثل الراحل بلاحة بن زيان على موقع الانستغرام حيث تأثر كل من يوسف عطال ،بغداد بونجاح، يوسف بلايلي وفرحات زين الدين وهشام بوداوي ورامي بن سبعيني والعربي هلال سوداني، وعبد الرحمن مزيان والرياضية سليمة سواكري برحيل هذا الفنان الجزائري المبدع. 

 

الفنان الكوميدي الراحل “بلاحة بن زيان” في سطور….

 

ولد الفنان الكوميدي “بلاحة بن زيان” سنة 1953 بمدينة “سيق” التابعة لولاية معسكر، لقب بـ  “النوري” و”قادة المسمار ” هو ابن مسرح وهران حيث أنه اهتم بالفن الرابع بداية من سنة 1967، دخل المعهد الموسيقي بوهران ودرس فيه 4 سنوات كاملة وحصل على شهادة في  الفن الدرامي، كما أنه  باحث في الذاكرة الشعبية الإمتاعية الإبداعية  ومتخصص في الشعر الملحون أو الشعر الشعبي نجح بن زيان في كسب قاعدة جماهيرية واسعة النطاق من خلال الأدوار الفكاهية التي أداها والمتمثلة في :مسلسل “العرس” لعمر البرناوي والمخرج محمد حويذق، كما شارك مع حويذق  في عمل آخر تحت عنوان “كيفاش وعلاش” و مسلسل “كلثوم” سنة 1988 لجميلة عراس،” ثلاثي الأمجاد “، سلسلة” الكرايين”، عايش بالهف 1992، مسلسل “ياليام” في 2003 للمخرج عمار محسن ، ناس ملاح سيتي في 2006، يوميات الزربوط سنة 2008، جمعي فاميلي في 2008  و2009 و2011، و”بوضو” من 2013 و2014 و2015 و2016 ،”دار الجيران” سنة 2013، وفي نفس السنة شارك في “فاميليا ستار” وليزميقري في 2014، و”سلسلة السلطان عاشور العاشر” للمخرج جعفر قاسم 2015، 2017 ،2021 ،و”وسع خاطرك” سنة 2017، “الاعتراف” في سنة 2018، “رمضان فالمريكان “عام 2019، توفي رحمه الله يوم الأحد 20 من رمضان 1442 الموافق ل 02 ماي 2021 بالمستشفى العسكري بوهران بعد أن أجريت له عملية جراحية على مستوى شرايين القلب ووري الثرى  بمقبرة سيدي لخضر بـ” سيق ” ولاية معسكر.

حكيم مالك 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك