الطلبة يجددون مطلبهم برحيل رموز النظام البوتفليقي 

وسط إجراءات أمنية مشددة

جدد الأمس المئات من الطلبة في عيدهم الوطني مسيرتهم السلمية التي  انطلقت من ساحة موريس اودان مرورا بالبريد المركزي ومحكمة سيدي امحمد وصولا الى الجامعة المركزية، حيث هتفوا برحيل رموز النظام و  عبروا عن رفضهم لتمسك السلطة بتنظيم انتخابات رئاسية ، داعين إلى رحيل الباءات الثلاث و كل وجوه النظام .

ورفع الطلبة العديد من اللافتات” ترحلوا يعني ترحلوا”، “4 جويلية كاين مسيرة” ، طلبة واعون للنظام رافضون”،صائمونن صامدون لن نسكت حتى ترحلون”، ” الشعب يريد قضاء مستقل “، ماكنش انتخابات يا العصابات” ، تعبيرا عن رفضهم لكل رموز النظام ، في حين نددو بتمسك السلطة بتنظيم إنتخابات بتاريخ 4 جويلية المقبل 

وتوجه الطلبة إلى محكمة سيدي أمحمد في شارع عبان رمضان، حيث حاصروا المدخل الرئيسي رغم  الحواجز الأمنية  ورفعوا شعارات “الشعب يريد قضاء مستقل” و”” و” 4 جويلية نديرو مسيرة”.

وشدد الطلبة على ضرورة الاستجابة لمطالب الحراك الذي خرج منذ جمعة 22 فيفري المنصرم ورفع مطالب شرعية في مقدمتها رحيل كل رموز النظام، والدخول في مرحلة انتقالية تقودها شخصيات توافقية تحظى باحترام الشعب ثم الذهاب إلى تنظيم انتخابات رئاسية تحت إشراف شخصيات مقبولة شعبيا وترقى بطموحات الشعب الجزائري .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك