الطيب لوح، السعيد بوتفليقة وشكيب خليل و13 متهما أمام العدالة في أكبر قضية فساد

حولوا وزارة العدل الى مملكة للفساد لصالح رجال المال والاعمال

كشفت مصالح الجدولة بمحكمة سيدي أمحمد ان مصالحها قد أحالت ملف الطيب لوح و الوزير شكيب خليل وزوجته ونجليه الموجودين في حالة فرار والعديد من رجال الاعمال للمحاكمة أما القطب الجنائي الخاص بمكافحة الجرائم المالية والاقتصادية ليوم 26 سبتمبر المقبل.

الملف الذي يتفرع الى عدة قضايا فرعية يتم فيه متابعة 15 متهما كما سيتم الاستماع الى 36 شاهدا وبحكم تقل المتهمين الذين تقدمهم وزير العدل السابق الطيب لوح و المفتش العام لوزارة العدل الطيب بلهاشم ، والوزير شكيب خليل وحرمه نجاة عرفات شقيقة الرئيس الراحل ياسر عرفات وابنيهما الموجودين في حالة فرار ومحل أوامر بالقبض ، ناهيك مستشار رئيس الجمهورية السابق وشقيقه السعيد بوتفليقة وصديقه رجل الإعمال علي حداد ، وكذا النائب العام السابق لمجلس قضاء بومرداس “ز ج” الموجودة رهن الرقابة القضائية رفقة أسماء من القضاء ، المتهمين الذين لهم علاقة بالعديد من ملفات الضغط على العدالة خاصة ملف شكيب خليل الذي كان محل امر بالقبض وتمكن من دخول الجزائر دون إفراغ للحكم ، كما تم استعمال المفتش العام للضغط على القضاء في العديد من الملفات المتابع بها رجال أعمال منهم علي حداد ناهيك عن ملفات الفساد الكبرى التي هزت وزارة العدل وحولتها الى مملكة في يد رجال الاعمال واصاحاب النفوذ في عهد الطيب لوح الذي اثر عهده على المنظومة القضائية ووصل به الامر الى المساس بحقوق المتقاطين ونصوص قانونية يضمنها الدستور.

م بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك