العشرات من السكان يحتجون أمام مقر الولاية

 سكان بلدية “أولاد ماضي” بالمسيلة

تجمع صباح أمس العشرات من سكان بلدية اولاد ماضي ، التابعة إقليميا لدائرة الشلال بولاية المسيلة من بينهم ممثلو الأحياء ورؤساء الجمعيات ذات الطابع الاجتماعي والرياضي أمام مدخل الولاية،جاء احتجاجا منهم على إعلان رئيس البلدية لاستقالته والتي كانت بمثابة السهم الجارح، باعتباره الاختيار الوحيد والأمثل، بعد أن منحوه ثقة في التسيير وإحداث نقلة نوعية للسكان الذين ضاقوا ذرعا المحتجون طالبوا والي الولاية بالإسراع في التدخل وحل الإشكال القائم، بعقد لقاء مع أعضاء المجلس البلدي الذين قدموا استقالة جماعية وإقناعهم بالعدول والتراجع عن الاستقالة، على خلفية رفضه الامتثال لعدد من مافيا العقار وكذا الضغوطات الممارسة من أصحاب المال والنفوذ وأكد رئيس بلدية اولاد ماضي أن الضغوطات النفسية والمساومات التي يتعرض لها كانت المحرك الرئيسي في اتخاذ قرار كهذا، وأن قناعته الشخصية في عدم قدرته على إحداث التغيير لمدة 12 شهرا من فترة تسييره، كانت السبب الرئيسي لإعلان الاستقالة .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك